الرئيسية / طب العرّاب / صحّة نفسية / حتى الرجال يعانون من اكتئاب ما بعد الولادة

حتى الرجال يعانون من اكتئاب ما بعد الولادة

صحيحٌ أنّ الرجال لا يعانون من تغيرات جسدية أو طفرات هرمونية تأتي مع الولادة، إلا أنه على ما يبدو ووفقاً للخبراء، أنّ الاكتئاب والقلق الذي يلي الولادة لا يقتصر على النساء فقط بل يصيب الرجال أيضاً.  وأثبتت الدراسات أن حالة الصحة النفسية التي تؤثر على الوالدين في السنة الأولى من حياة طفليهما، والتي يطلق عليها اسم اكتئاب ما بعد الولادة، يمكن أن تحدث  بشكل تدريجي أو فجائي.

وبينما يقدر أن 10% من الأمهات الجدد يعانين من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، فمن المسلم به أن الرجال أيضا يمكن أن يتعرضوا له، وأحيانا يشار إليه بالاكتئاب الأبوي بعد الولادة.

ووجدت الأبحاث التي أجرتها المؤسسة الوطنية للولادة (NCT) أن أكثر من واحد من أصل ثلاثة آباء جدد (38%) قلقون بشأن صحتهم العقلية. في حين وجدت دراسة أجريت عام 2014، أن الاكتئاب بين الآباء الجدد يزداد بنسبة 68% خلال السنوات الخمس الأولى من حياة الطفل.

وفي حين أن كلّ أب سيختبر الاكتئاب الأبوي بشكل مختلف، إلا أن الأعراض يمكن أن تكون مشابهة لتلك الموجودة بين الأمهات الجدد ويمكن أن تشمل: الشعور بالتعب الشديد والسبات العميق والشعور بعدم الكفاءة أو عدم القدرة على التأقلم، بالإضافة إلى إيجاد صعوبة في النوم والشعور بالذنب أو عدم القدرة على الارتباط مع الطفل، وأيضا وجود مخاوف وهوس حول صحة أطفالهم أو صحتهم.

شاهد أيضاً

إرشادات مهمّة لـ مرضى ارتفاع ضغط الدم

يعاني ثلث سكان العالم البالغين من ارتفاع ضغط الدم الذي يعد أمراً خطيراً يهدد الحياة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *