الرئيسية / العرّاب يكتب / رأي / عندما تصبح الإنسانية مغامرة

عندما تصبح الإنسانية مغامرة

من أبرز معاني شهر رمضان الكريم العمل على تغذية النفس والروح بالقيم الأخلاقية التي تتجاوز الصوم عن الطعام والشراب. فلا معنى للصوم إذا لم يتلامس مع تعزيز إنسانيّة الفرد ونظرته تجاه أخيه الإنسان.

 

معانٍ كتلك وأكثر يتميّز بها برنامج “الله كريم ” الذي يعرض على الإنترنت خلال أيام هذا الشّهر الفضيل.  البرنامج  فكرة وتقديم رابعة الزيات وإخراج كارل حدّاد وإنتاج ” ألفا ميديا”.

 

بدقائق معدودة ومعدّات بسيطة ومحدودة ، يقدّم البرنامج حالات إنسانيّة بحاجة إلى مساعدة فوريّة بإطار مؤثر بعيداً عن محاولات الإستعطاف وإستغلال أصحاب الحاجة من أجل زيادة نسب المشاهدة . تطرح رابعة بضعة أسئلة على المريض من أجل شرح حالته للرّأي العام ثمّ تلخّص الوضع بجمل بسيطة لا هدف لها إلا تشجيع المشاهد على تقديم المساعدة.

 

البرنامج يعدّ مغامرة وخطوة مهمّة في زمن الاستعراض الذي يتفشّى وباؤه في هذا المجال، حيث يحمل بعداً إنسانيّاً يعزّز مفاهيم شهر رمضان الذي أصبح شهر المسلسلات وليس تحريض الناس على عمل الخير . فكم من ” الله كريم ” نحتاج من أجل أن يجسّد الفرد معنى لقبه “إنسان” ؟

مريانا سويدان

شاهد أيضاً

أثرياء السلفي

أثرياء السلفي يتاجرون بصورهم على حساب الجمهور!

أثرياء السلفي يتاجرون بصورهم على حساب الجمهور! منذُ فترة، وأنا أبحث في أيّ كوكب يعيشُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *