الرئيسية / العرّاب يكتب / رأي / عشرة أسباب تفوّق بها تانغو

عشرة أسباب تفوّق بها تانغو

تتعدّد شروط نجاح أي عمل درامي يبصر النور ويعرض على شاشات التّلفزة. وبين طفرة هذه الأعمال ، خاصّة خلال الشّهر الفضيل ، فإنّ هذه الشّروط تصبح قيودها أقسى وأكبر.

 

مسلسل ” تانغو ” ، كتابة إياد أبو الشامات ، و هو نسخة عن المسلسل الأرجنتيني “amar después de amar” أي “حب بعد حب” الذي عرض في العام 2017 يعد أبرز المسلسلات هذا الموسم الرّمضاني . وهو من بطولة باسل خياط ،باسم مغنية ، دينا مارديني ، ودانيلا رحمة. وقد تميّز هذا العمل :

 

1- نصّ وسيناريو جميل وحوارات تشدّ الإنتباه خالية من جمل مكرّرة بلا معنى.

 

2- عنصري التشويق والإثارة التي بدأ بهما المسلسل مع أول مشاهده وحتى اللحظة.

 

3- الخروج من وسيلة تطويل الأحداث وحشو الحلقات من أجل ضمان وصول المسلسل لليوم الأخير من الشهر ، بل على العكس من ذلك فإنّ كل حلقة تتضمّن عنصر مفاجئ جديد.

 

4- إختيار الممثّل المناسب لكل دور بحيث لا يجنح أحداً نحو المبالغة والإستعراض.

 

5- أداء الممثّلين الذين يقدّمون أداءً عالياً كلٌّ على حدة ، وكفريق عمل كمجموعة أيضاً.

 

6- إمتزاج عنصر الخبرة للممثّلين منذ سنوات من جهة كدينا مارديني وباسم مغنية باسل خيّاط ، وبين المواهب الجديدة كدانيلا رحمة من جهة أخرى ، ما خلق إتزان واضح للعمل.

 

7-  الإضاءة على القصّة الأساسيّة للعمل وعدم إختراع مجموعة قصص ثانويّة تجلب الضّياع للمشاهد.

 

8- بصمة المخرج رامي حنّا الواضحة معالمها على الممثلين ، بأدائهم الذين تفوّقوا به على أنفسهم،وعلى العمل ككل.

 

9- التّركيز على لغة العين والجسد بدل لغة الكلام الزّائد البعيد عن الأحاسيس.

 

10- تسهيلات شركة الإنتاج التي ظهرت جليّة في العمل من خلال الصّورة الواضحة التي تم الإنتباه من خلالها على أدقّ التفاصيل.

مريانا سويدان

شاهد أيضاً

في رمضان…ماغي بوغصن خارج السرب!

بقلم: خالد المولى تنفرد ماغي بوغصن من خلال مسلسل “جوليا” بمساحة خاصة لها جعلتها تُغرد …

تعليق واحد

  1. Great article, very useful !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *