الرئيسية / حسناء العرّاب / إطلالتك / دار Marwan & Khaled يستلهم المجموعة من جمال يونانيّ – صور

دار Marwan & Khaled يستلهم المجموعة من جمال يونانيّ – صور

الفخامة، الملوكية، الحب والجمال، هي اختصارات لعنوان واحد خطّه دار Marwan & Khaled  في مجموعة تنسج أصالة التاريخ برؤية عصرية، تجسيداً لحقبة غنية بالأناقة استلهمها المصممان مروان ماضي وخالد الصيفي من الاساطير اليونانية القديمة، وحكايا الإلهة Hera، وذلك في مجموعة Hera التي يقدمها الدار لموسم خريف وشتاء 2018-2019.

التصميم الملوكي في المجموعة، تخطى فيه المصممان مروان ماضي وخالد الصيفي حاجز المألوف، حيث تحولت التصاميم الى قطع فنية، رسمها على أقمشة حساسة وغير تقليدية، مثل الحرير والـ”بروكار” و”التول” المطرز بخيطان ذهبية وفضية. واستبعد المصممان أقمشة “الدانتيل” و”الكريستال” في قرار جريء يؤكد تميزهما في تقديم تصاميم مدهشة، وبما يتيح إبراز القدرات الفنية التي يمتلكانها في محاكاة تطلعات المرأة الأنيقة.

حياكة تصاميم المجموعة تمت بأسلوب عصري، حيث تنوعت المجموعة بين فساتين قصيرة وطويلة مميزة بقصاتها، فضلاً عن الـJumpsuit والمعطف فوق فستان السهرة الذي يحاكي دفئ الشتاء. ويجمع بين التصاميم ، تطريز على شكل شمس وشعاعات منبثقة عنها وسنابل القمح، تجسّد جميعها الحب والجمال والعطاء المستوحى من الحضارة اليونانية. وبدت التصاميم غنيةبالتطريز والريش والتقصيب بخيوط الفضة والذهب، فيما تداخلت بعض الاحزمة على شكل سنابل مطليّة بالذهب والفضة.
وتحاكي ألوان مجموعة Hera الزمن عبر لون الـ”تيفاني” واللون الأخضر الفاتح (الباستيل) الموروث من جماليات الحقبة اليونانية، الى جانب الذهبي والأسود سيد الالوان، وتُضاف اليها ألواناً أكثر حداثة مثل الـ”سومو” والـ”اوف وايت”.
الروح الملكية اليونانية نفسها في المجموعة المؤلفة من 33 قطعة، تنسحب على فستان الزفاف الذي أراده دار Marwan & Khaled ملوكياً، وامتداداً لحقبة الجمال والفخامة الأوسع حضوراً في التاريخ، فاختاره المصممان مروان ماضي وخالد الصيفي بلون الـ”اوف وايت”، وتميز بشغله اليدوي وتفاصيله الدقيقة واللوحات الفنية التي تجسدت في ثنايا الفستان لتشكل لوحة شاملة مشرقة تضفي على الزفاف طابعاً ملوكياً.

شاهد أيضاً

مريم أوزرلي غيّرت شكلها..وهكذا أصبحت – صورة

غيّرت النجمة العالمية مريم أوزرلي​ بإطلالتها، حيث قامت بتغيير اللوك الخاص بها، لتظهر في الفترة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *