الرئيسية / العرّاب يكتب / حسان مغربل…قصّة معاناة جديدة مع المرض

حسان مغربل…قصّة معاناة جديدة مع المرض

في شهر تشرين الثاني الماضي دخل الشاب حسّان مغربل دوّامة مرض صعب ما زال يعاني من تبعاته إلى اليوم . فبعد ستّة أشهر من جهل طبيعة هذا المرض تلقّى أهل الشاب الخبر بأنّ جسم ابنهم لا يُنتج دماً.

حسان، الشاب الذي كان يساعد والدته في عملها، مصاب اليوم بمرض تليّف في النخاع الشوكي ويحتاج إلى عمليّة نقي عظمي تأمّن المتبرّع فيها وهو أخيه، لكن المشكلة تكمن في أنّ عائلته لم يعد باستطاعتها تحمّل نفقات العلاج حسبما قالت والدته لموقع العرّاب .

الشهر الفائت دخل حسان المستشفى لخمسة عشر يوماً كانت نتيجتها حوالي ثمانيةٌ وأربعون مليون ليرة تمّ تغطية ٤٠% منها ودفعت العائلة مبلغ عشرة ملايين تقريباً ليبقى مبلغ ثلاثة عشر مليوناً تقريباً لم يتمّ التمكّن من تسديدها بعد. بعد ثلاثة أيام دخل حسّان مرة أخرى المستشفى ليمضي خمسة أيام في العناية الفائقة بلغت تكلفتها حوالي خمسة وخمسون مليون ليرة .

حسان يقبع اليوم في مستشفى الجامعة الأميركية ، وضعه مستقر ،  لكنّه بحاجة لعلاج يسبق العملية حتى يتم تنظيف جسده من كل السموم فيه ومردود عمل كل من والده ووالدته لا يكفي لذلك . تقول والدته :” أنا تعبت ” ، ” لو ما مساعدة النّاس من جميع الطوائف ما كنت قدرت عالج إبني لليوم بس عنجد تعبت “.

تلقّت العائلة في اليومين الأخيرين وعود كثيرة من العديد من السياسيين وبعض الجهات الرّسمية لكن لا عمل جدي على الأرض حتى الآن كما قالت الوالدة . تقول :” إتّكالي الوحيد اليوم على الله “.

وفي هذا الإطار أطلق ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي حملة بعنوان “أنقذوا حسان مغربل ” من أجل الإضاءة على حالة الشاب وتقديم المساعدة ممن يستطيع على أمل أن يُثمر ذلك نتائجاً إيجابيّة ويعود حسان لممارسة حياته الطبيعيّة قريباً.

مريانا سويدان

شاهد أيضاً

متمرنو التعليم الثانوي..”متّفقين علينا”

في العام ٢٠١٣ أعلن مجلس الخدمة المدنية عن دورة لوظيفة تعليم استاذ ثانوي ، ثم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *