الرئيسية / العرّاب الفني / منى أبو حمزة تحدّت الصعوبات.. وكسبت الرهان الثلاثي!
منى أبو حمزة
منى أبو حمزة

منى أبو حمزة تحدّت الصعوبات.. وكسبت الرهان الثلاثي!

منى أبو حمزة .. إسمٌ بثلاث كلمات، لكن بتوصيفات لا تُرقّم..

هي مصمّمة اللعبة التلفزيونيّة، حيث لا تحدّها مرحليّة الأرقام، ولا تجعل منها رابحةً أو خاسرةً عند كل مطاف.. نجاحها آسر، لكن ملاحظته مهمة في غاية السهولة..

هي بارعة كذلك في موقعها، وأكثر من متمرّسة في لعبتها الخاصة، تلك التي تجذب المشاهدين نحو حلبة الإعجاب، المتمّم بإبداعاتها..

إعلامية لبنانيّة؟ الإعلاميات كثيرات.. لديها من الخصوصيّة ما يكفي لمبارزة أصحاب المدارس التلفزيونيّة، ومن الموهبة ما يدرجها كإسم قابل للإختراق، في زمنٍ لا يؤمّن للنجوم إمتداد حياة..

تطلّ عليك أبو حمزة في أكثر من جمالِ حضورٍ.. لا يقيدّها المنبر الواحد، فهي مُقبلة على التغيير الدائم، الذي يحرّر إمكاناتها، لتسير في طريقها نحو ملامسة نبضات المشاهد..

منذ حديث البلد، تمثّل أبو حمزة حالة خاصة في التقديم، وفي إغناء اللحظة التلفزيونيّة بوقارها، ومرونتها، وإبتسامتها التي تبعث الفرح في النفوس، عند نهاية كلّ يومٍ شاقٍ..

مرورًا بديو المشاهير، الذي أظهرها داعمةً بدور الحاكمة على الأداء.. تنأى عن المُجاملات المُبالغ بها، لكنها بريئة من تهمة إجهاض الآمال..

تُمارس أبو حمزة مهمَتها، دون محاولة الإستخفاف من جهود الحالمين بتحقيق إنجاز، كلّ منه في غير ميدانه..

تشعر بتواضعها، الذي يؤهلها أولى في مكانتها.. كم تمتلك من الأسرار، لفك شيفرة المهنة؟

لا تغريها المظاهر الباذخة، فهي أكثر تجريدًا من تهمة الطبقيّة، لتشعر بأنها صديقة مرافقة، لا يفرقك عنها سوى إطار لشاشة شفافة..

لثقافتها حصة من أسهم التفوق الأخّاذ، لا تكفي الإطلالة ولا وسامة الوجه:

على المحاور أن يمتلك موسوعة المعلومات في جيبه، ليطرح رأيًا بتنويهٍ من المراجع، التي تثبت الجدليّة في النقاش..

هي “مغناطيس” الشاشة، لا يمكنك تجاهلها ولا منع وعيك، عن المتابعة الشيّقة لطروحاتها..

غير نجاحاتها، تجدها أمًا لم تنل منها الأحداث الجائرة، ولم تسلبها عزيمةً، من جبروت الكيان المُتمرد..

نجحت منى أبو حمزة في الرهان العائلي، كمّا الإنساني، والعملي على أتم وجه كذلك!

تظهر منى في لجنةِ التحكيم كل أسبوع، لتقدّم الملاحظات.. ملاحظات قليل ما تحسبُها عليها، وعلى مسيرتها المكلّلة بالإنتصارات، على أصعدة شتّى!

عبدالله بعلبكي

 

 

إقرأ أيضًاسعد لمجرد ينال حريته أخيرا.. وهل يعود إلى الغناء بعد منع أغانيه؟

منى أبو حمزة – العرّاب

شاهد أيضاً

كيم كاردشيان

كيم كاردشيان تُدافع عن زوجها زتهّدد المغني العالمي دريك فما القصة؟

قامت كيم كاردشيان بتهديد فنان الراب العالمي دريك من خلال حسابها على تويتر، بعد نشوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *