الرئيسية / العرّاب الفني / أحلام مستغانمي في بيروت: حشود انتظرتها وماذا قالت لموقع العرّاب؟
أحلام مستغانمي
أحلام مستغانمي

أحلام مستغانمي في بيروت: حشود انتظرتها وماذا قالت لموقع العرّاب؟

الأديبة الجزائرية القديرة أحلام مستغانمي في وسط العاصمة بيروت، لترافق محبيها وقرائها لساعات، من أجل توقيع روايتها الأخيرة “شهيًا كفراق”..

الصورةُ سائغة: آلاف تجمّعوا في مظاهرةٍ مجردّة من المعالم السياسيّة.. الحدث هو الأنقى، بعيدًا عن المتاجرات:

تجمهّرت القلوب في “بيال”، الذي شكل مركزًا أساسيًا لمعرض الكتاب، في عاصمة الحياة المنكّلة..

وقف المعجبون في صفوف منظّمة -وحده الأدب من ينظّم السير في الأوطان العربيّة!

الكلّ تائقٍ لملامسة أنامل مستغانمي، وللتعبير عن أحساسيس رافقت كتبها، وأدبياتها الأبهى..

وقعّت مستغانمي لكلّ منتظر على مسافةِ إعجابٍ، دون ضجر من الوقوف مرهقةً، لساعات من عقارب الزمن.

كانت في جلّ ترحبيها وتقديرها لمن أتى.. كل الأدلة ظهرت جليًا في الصور الفوتوغرافيّة، التي إلتُقطت بالآلاف..

تمكّنت من اللقاء بها، لتحتفي بي كصحافي ينتمي إلى أسرة “العراب”.. لم تكتفِ بكلمات الحبّ، بل وجهت شكرًا وتقديرًا للمقال الذي نشرناه منذ أيام، وتناولتُ به رأيًا حول المواد الأدبيّة التي طرحت في روايتها، المُدرجة على رفوف المكاتب.

فاجأتنا مستغانمي بتواضعها اللافت، لتثني على الدعم المستمر الذي واكبناها به كأسرة للموقع..

الزميلة إليسار جابر شاركت أيضًا في تغطيتها للحدث الأدبي الأبرز منذ أيام، وقتما غلبت الساحة بعض الأحداث السياسيّة، الأكثر تشرذمًا.

توّجت الأديبة الجزائرية مسيرتها بزيارة أخيرة لمعرض الكتاب في بيروت، قبل أن تتفرّغ لنشاطات أدبيّة أخرى سيحتضنُها أرشيف “خليفة نزار”، وإبنة وطن “المليون شهيد”..

أو أن إسمها هو لقبها وحسب: أحلام مستغانمي!

عبدالله بعلبكي

ملاحظة: كل الشكر للزميل محمد الخزامي الذي حصّن بشغفه، صلة إتصال عابرة للأوطان، ليتمّم اللقاء، الذي جمعنا بالأديبة مستغانمي..

 

 

إقرأ أيضًا: راغب علامة يكسر حاجز صمت الشارع البلد بـ “طار البلد”..هل حان الوقت؟

أحلام مستغانمي – العرّاب

شاهد أيضاً

تامر حسني

تامر حسني يُنافس هذا الفيلم العالمي!

رغم كل الظروف التي يمر بها الوطن العربي إلا أن فيلم “الفلوس” للفنان المصري تامر …

اترك تعليقاً