الرئيسية / العرّاب الفني / جمال سليمان للـ LBCI: لسنا النسخة العربيّة من حريم السلطان!
جمال سليمان
جمال سليمان

جمال سليمان للـ LBCI: لسنا النسخة العربيّة من حريم السلطان!

تحدّث النجم السوري جمال سليمان عن دور “جاد أوصمان أوغلو” في مسلسل “حرملك” بالقول “الحياة جعلت من جاد شخصيّة قاسية بسبب طفولته الصعبة ومن ثم تطوّعه في الجيش الإنكشاري ومن ثم تحوّله إلى اليد الغليظة في السلطنة لقمع كلّ حركات التمرّد والإنتفاضات”.
وأضاف سليمان “تكليف جاد ليكون الكيخي، المنصب الّذي يلي الوالي مباشرةً، حوّله إلى رجل المهمّات الصعبة والقذرة”.

وأوضح جمال سليمان في مقابلة البث المباشر عبر صفحتي LBCI Lebanon على فيسبوك وتويتر مع الإعلامي دومينيك أبو حنا “مهمّة جاد بمنصب الكيخي تحتاج إلى القسوة ولكن بداخله إنسان رقيق وعاطفي، وهو الأمر الّذي غالباً ما يفشل الكتّاب بإبرازها فحتّى المجرم تخلّل حياته حكاية عاطفية وقد تكون قصة حبّ لإبن أو زوجة أو حبيبة وربما كلبه”.

فهل من الضعف أن يُظهر رجل السلطة الجانب العاطفي من شخصيته؟ يجيب جمال سليمان “للأسف هذا هو المفهوم السائد لدى معظم الحكّام فيعتبرون أن عليهم إظهار الوجه القاسي من شخصيتهم رغم أن الوجه الحنون والإنساني قد يعود بنتائج إيجابية أكثر”.

بالعودة إلى أحداث مسلسل “حرملك”، هل ستنجح نساء الخان بتغيير مجريات الأحداث وقلب الموازين؟

يُلفت جمال “المسلسل ليس توثيقاً تاريخياً لمرحلة القرن التاسع عشر وبالتالي لا يجوز محاسبتنا وفقاً لكتاب التاريخ، بل هو مزيج من واقع (إمبراطورية عثمانية، بلاد الشام، الوالي والكيخي) وخيال المؤلّف، ولكن دون أدنى شك ان رياح الغرب عصفت بهذه المنطقة في منتصف القرن الـ19، فظهرت مسألة وجود النساء والجواري في الخانات”.

وأضاف “إستخدام المرأة في أعمال التجسس والعمالة ونقل الأخبار والإيقاع بالرجال المهمّين هي حكاية قديمة قُدّمت في الآف الروايات والأعمال. وليس المقصود هنا الإساءة إلى المرأة، ففي الحقيقة هنّ نساء مغلوب على أمرهنّ واذا لم تنفذن المهمات الموكلة إليهن ستتعرضن للقتل، وغالباً ما تدفع الثمن غالياً وبالتالي المرأة مظلومة جداً”.

وفي ظلّ الزحمة بالمسلسلات الرمضانية، كيف يُقيّم جمال سليمان معظم الأعمال الّتي تُقدّم في السباق الرمضاني؟
“هناك تفاوت في مستويات الأعمال الّتي تقدّم”، يجيب النجم السوري. ويضيف “لدينا ندرة بالكُتّاب الجيدين، ولا نعطيهم وقتهم وفرصتهم بإتقان النصوص، فأشاهد في السنوات الأخيرة “مسودّات” مسلسلات على الشاشة ولو أُتيح لكاتبه فرصة تنقيح النص لكانت النتيجة أفضل”.

ويتابع “يعاني مستقبل الدراما العربيّة من الوصاية على الصناعة الدراميّة، بسبب طلبات بعض إدارات المحطات بشأن بعض العناصر الموجودة في الأعمال. أنا أتفهّم الجانب التسويقي والتجاري ولكن دون أن يطغى الطرف التجاري على الجانب الإبداعي لأنه يحرم المخرج والكاتب من بعض حقوقه ويحدّ من حريّتهما تماماً مثل الرقابة الحكومية الّتي تحدّ من حريّة الأفراد”.

كما يعبّر جمال سليمان عن خشيته من التقليد والإقتباس عن المسلسلات الناجحة في المكسيك وتركيا والأرجنتين، ويتابع “هذه الخطوة ليست إيجابية للدراما العربية بل ستبقى نسخة عن العمل الأصلي. ما يحزنني أننا نجحنا بتحقيق نجاحات درامية كبيرة مثل ليالي الحلمية ورأفت الهجّان والفصول الأربعة وصلاح الدين وصقر قريش وغيرها من الأعمال”.

فكيف يردّ على من إعتبر مسلسل “حرملك” النسخة العربيّة من المسلسل التركي الشهير “حريم السلطان”؟

يقول جمال سليمان ” حرملك ليس النسخة العربيّة من حريم السلطان، هناك إستعجال بإطلاق هذه الأحكام مع التنويه إلى أن قصة المرأة والسلطة ومخادع النوم وقاعات الحكم هي خلطة تمّ إستخدامها بمئات الروايات والأفلام والمسلسلات قبل حريم السلطان”.

وأردف سليمان قائلاً “بالنظر إلى تاريخنا العربي ، نلاحظ كثرة الأحداث حول صراع الزوجات ليكون إبنها الخليفة”.

وفي فقرة سريعة، وصف جمال شخصيات مسلسل “حرملك” على الشكل التالي: قمر هي الداهية، وحنّة عنيدة، وهاشم قوّة غريزيّة، أمّا زمردة فهي المرأة الموجودة بين نارين أي نار المهمّة الموكلة إلها ونار الحب، وهلال هو ابن البلد الإنفعالي، وعامر هو كالطير الّذي اراد أن يحلّقق بعيداً عن السررب لأنه اراد أن يكون مختلفاً عن إخواته.

هل سنشهد على صراعات دموية بين جاد وعزمي بيك؟ أجاب سليمان “تبدأ العلاقة بينهما كحرب باردة ولكن في النهايات ستأخذ طابع عنفي”.

وحول وجود إسقاطات بين مسلسل “حرملك” والواقع اليوم، يوضح جمال “الإسقاطات موجودة رغم انها قد لا تكون مقصودة، فأحداث التاريخ دائماً تتكرّر وأخطاء البشر تتكرّر ايضاً.. فعندما قدّمنا ملوك الطوائف عام 2000 شهدنا على غزو بغداد آنذاك.. وكما يقول أحد الفلاسفة: التاريخ يُعيد نفسه ولكن بأشكالٍ مختلفة. وأنا أقول: التاريخ يُعيد نفسه بأزياء ولغات مختلفة، فنحن أكثر شعوب الأرض تمسّكاً بتاريخنا وتكرراً له وبالتالي لا نعتبره ماضٍ طالما لم نتعلّم منه”.

العرّاب

 

 

إقرأ أيضًاناهد السباعي تكشف سرّ عدم ذهابها إلى حفل زفافها: “هذا ما حصل معي”!

إقرأ أيضًا: منة شلبي تردّ على السؤال الأكثر تداولاً في العالم العربي..تعرّف إلى إجابتها – فيديو

إقرأ أيضًا: لطيفة التونسية ممنوعة من الغناء وتكشف عن الأسباب – وثائق

جمال سليمان – العرّاب

شاهد أيضاً

نادين نجيم

نادين نجيم تقلب مواقع التواصل الإجتماعي بفيديوهاتها والسبب؟!

احتفلت النجمة نادين نجيم بحفل توديع العزوبية الخاص بصديقتها المقربة قبل أيام من حفل زفافها، …

اترك تعليقاً