صحّة نفسية

هادي صفا يحذر عن خطورة صيحات مواقع التواصل الاجتماعي

هادي صفا يحذر

تابعنا على

 يحذر هادي صفا يحذر عن خطورة صيحات مواقع التواصل الاجتماعي التي تسيطر على عقول الشباب وتجعلهم عُرضةً للعديد من القوانين التي تجعل من حياتهم خاضعة لإرادة الآخرين.

ففي بداياتها كان مستخدمي وسائل التّواصل يهتمّون بتتبّع الصّفحات والحسابات المتعلّقة بالمشاهير (فنّانين، كتّاب، ومفكّرين…)، لكن ذلك لم يدُم طويلاً، طبعاً بفضل موضة ال “influencers”.

أمّا اليوم، فأصبح بإمكان أيٍّ كان أن يُسمّي نفسه مؤثراً، ويفرض على الآخرين أسلوب جديد في الملابس مثلاً، ما يضع المراهقين تحت ضغطٍ نفسيّ، بإمّا الإنصياع لأصحابها أو الخروج عن المألوف.

وحول ذلك يقول اخصائي التنمية الذاتية والإستشاري في الإدارة والقيادة الدكتور هادي صفا، أنّ اتّباع ال”trend”  ليس خطأً بالمطلق، لكن ما يجعله خطراً هو خروجه عن سيطرة الإنسان فيجد نفسه مُجبراً على الإنخراط في أي موضة جديدة.

ويُضيف هادي صفا أنّ، في الموضة مثلاً، الطّبيعي أن تختار ما ترتديه بحسب وضعك الإجتماعي والملابس اللائقة بك لا بحسب ما تراه رائجاً.

من جهة أخرى،  يقول الدكتور إنّ بعض الأمور الرّائجة على وسائل التّواصل تُحقّق نقاطاً إيجابيّة في بعض الأحيان، كالحملات التي تقوم على مساعدة المحتاجين والتي من الممكن أن تُنقذ حياة أحدهم.

إلا أنّ من غير المنطقي، برأي الدكتور هادي، أن يكون تحدّي ال”kiki”  مثلاً، الذي انتشر في أواخر العام 2018، هو الإهتمام الذي يشغل بال النّاشطين والمستخدمين لوسائل التّواصل فقط من أجل لفت الإنتباه وحبّ الظّهور.

ويُذكّرهادي صفا أنّ الجميع يملك الحريّة الكاملة في المشاركة بما ينتشر على وسائل التّواصل، ومثيلتها برفض ذلك لما قد يهدّد حياة الأشخاص من دون أن يشعر بفرضها عليه.

لذا فال”trend” يجب وضعه في إطار التسلية والترفيه  والتخفيف من مشقّات الحياة، وليس من الضّروري أن يتماشى معها الفرد إذا كانت لا تتوافق مع مبادئه والأسس الموجودة.

مريانا سويدان

إقرأ أيضًا: بعد سعد لمجرد..مدير أعماله متهم أيضًا بالإغتصاب؟ إليكم التفاصيل!

إقرأ أيضًا: أنجلينا جولي هل تدخل إلى العائلة المالكة قريبًا..هذه التفاصيل!

إقرأ أيضًا: فضل شاكر يعود بهذه الأغنية وكيف ستكون ردة فعل الجميع والفنانين؟

هادي صفا يحذر _ العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى