الرئيسية / العرّاب الفني / مسرحية “طميمة” حوّلت كواليس الحياة إلى بث مباشر…وهذه التفاصيل!
مسرحية "طميمة"
مسرحية "طميمة"

مسرحية “طميمة” حوّلت كواليس الحياة إلى بث مباشر…وهذه التفاصيل!

قليلٌ منّا من يبقى على وتيرة واحدة بين واقعه النفسي وبين حياته الظاهرية التي يعيشها مع الأشخاص خاصةً إذا كان السيناريو الذي يتبعه مختلف بين حينٍ وآخر، وهذا ما حملته مسرحية طميمة التي انتهى عرضها يوم أمس السبت في العاصمة السورية دمشق بعد أكثر من ثلاثة أسابيع.

تدور مسرحية “طميمة” حول شخصية “ليلى” التي تنتظر خطيبها “طارق” ليعود بعدما هَاجر إلى ألمانيا حيث تقضي وقتها مع زميل له “سيف” الذي يعيش حالة اكتئاب شديدة.

لتأتي لحظة تُغير المفاهيم كلها باعتراف سيف لليلى بحبه لها في نظرات خطفت قلب المشاهد الذي عاش واندمجَ بالمشهد الدرامي.

فجأة تبدأ الأمور بالتراكم، ليلى في منزل سيف، طارق عادَ من ألمانيا وخططَ هو و “حسام” ليفاجأ سيف بعودته، “نايا” تُصارع لتعود علاقتها مع سيف مثلما ما كانت، هنا تبدأ الحبكة وكاد الأمر أن يتعقّد.

فالمسرحية تُقدم نماذج مختلفة من شرائح الشباب السوري التي نتجت ما بعد الحرب حيث تُظهر آثارها ونتائجها بطريقة جعلت من يُشاهدها يجول بين جميع المشاعر والأحاسيس.

فربما قد تكتشف يومًا ما أن حياتك عبارة عن مسرح من مسارح الحياة دائمًا تنشغل في تحضير كواليسه لتظهر أمام جمهورك بصبغة جديدة قد لا تعرفها أنت في لحظة عنوانها مجهول!

نجوم العمل عبّروا لموقع العرّاب عن سعادتهم الكبيرة في تلقي الأصداء الإيجابية من الجمهور، مؤكدين أن المسرحية تحمل رسالة مفادها أن الذي يُعيد النظر في الأشياء سيلقى نتيجة ولو بعد حين.

مسرحية “طميمة” حضرته الفنانة القديرة إنطوانيت نجيب، الفنانة شكران مرتجى، وهو من بطولة كفاح الخوص، كرم الشعراني، يزن خليل، مرح حجاز، مرح حسن ومن تأليف شادي كيوان وإخراج عروة العربي.

عمار البري

إقرأ أيضًاناهد السباعي تكشف سرّ عدم ذهابها إلى حفل زفافها: “هذا ما حصل معي”!

إقرأ أيضًا: منة شلبي تردّ على السؤال الأكثر تداولاً في العالم العربي..تعرّف إلى إجابتها – فيديو

إقرأ أيضًالطيفة التونسية ممنوعة من الغناء وتكشف عن الأسباب – وثائق

مسرحية طميمة – العرّاب

شاهد أيضاً

جان يامان - ديميت أوزديمير

ديميت أوزديمير تُنقذ جان يامان في اللحظات الأخيرة…هو يعيش أياماً صعبة…وهي تعترف بحبه أمام الجميع!

يعيش الممثل التركي جان يامان أياماً صعبة بعد النجاح الخجول جداً الذي يحظى به مسلسله …