العرّاب الفنيشاشة

هيفاء وهبي الحاضرة الغائبة في رمضان.. وتتفوّق على الجميع!

بعد أن فاقت سطحية بعض ممثلات رمضان 2020 موهبتهْنَ وغلب الماكياج الواقعية وتجاوز أغلبهْنَ على عقل المشاهد وعلى نمطِ وتقنيةِ هذا الفن المبجّل متناسيين بذلك البراعة والمهارة والاحتراف، استحضرتني مشاهد “أكاديميّةُ مهنتها” هيفاء وهبي في مسلسل كلام على ورق، حيث ظهرت في السجن بثبات انفعالي عظيم، واداء أقرب إلى الحقيقةِ من نفسها، وشجن يسوده الهدوء والرزانة.

هيفاء تؤدي السيناريو المطلوب بكل حواسها حتى باتت أن تكون شفاهها آخرهم، فيُمكنك أن ترى لوعتها في نظرتها دون أن تتحدث، وتشعرُك بكُل الحرقة بملامحها وكسرتِها… دون الاستعانة بأي اداةٍ ثانوية.. متنازلة عن الماكياج والثياب والدلال الذي من الممكن ان يُقدَّموا لها طوال الوقت.. غير مبالية لأي شيء سوى تعظيم هذا الفن الذي لطالما عشقته من خلال تقديمها تلك المشاهد بهذا الاحتراف العالمي.. والذي سحرَ مُخرجّي هوليوود وطالب العديد منهم ترجمةِ أعمالها فوراً الى عدة لغات.. 

واثقة من نفسها كسلطانةِ قصرها.. ومن جمالها الذي يشتت تركيز البعض فلا يستذكرون سواه في كثيرٍ من الأحيان.. بينما يخبأ خلفه فنانة شاملة راسخة إختصاصيّة تُرجَّح كفتها على غيرها من الممثلات اللواتي لا يملُكنَ في أرشيفهنَ كاملاً.. مشهداً واحد.. كمشاهد حبيبة (هيفاء وهبي) في كلام على ورق! فـ شابوه هيفاء، الغائبة الحاضرة هذا الموسم.. فبغضِ النظر أن صوركِ وأغانيكِ تُسيطر على أغلب الأعمال المعروضة ولكنكِ حاضرة أيضاً عندما نقارن بين احترافيتكِ وفشلهْنَ.. فما قدمتيهِ وتُقدميه من فنٍ مُمرَّس يجعلُ أعمالك كُراسة في مسارحهم واكاديمياتهم يذاكرونها في الصباحِ والمساء!

بقلم – Zahra Hw

العرّاب

 

 

إقرأ أيضًاناهد السباعي تكشف سرّ عدم ذهابها إلى حفل زفافها: “هذا ما حصل معي”!

إقرأ أيضًا: منة شلبي تردّ على السؤال الأكثر تداولاً في العالم العربي..تعرّف إلى إجابتها – فيديو

إقرأ أيضًا: لطيفة التونسية ممنوعة من الغناء وتكشف عن الأسباب – وثائق

هيفا وهبي – العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى