الرئيسية / العرّاب الفني / ياسمين صبري فقدت مشاعرها..ما تقوم به يستحق السخرية عن جدارة!
ياسمين صبري
ياسمين صبري

ياسمين صبري فقدت مشاعرها..ما تقوم به يستحق السخرية عن جدارة!

مشاركة الممثلة المصرية ياسمين صبري في بطولة مسلسل “فرصة ثانية” أثبتت أنّ نجاحها في الفترة الأخيرة محض صدفة، لأنّ المقوّمات الأساسية الواجب توافرها في الممثل أبرزها العمل على تطوير نفسه، لم تخطُ باتجاهها صبري حتى اللحظة.

ردّات فعل باردة في أغلب مشاهدها، إن لم تكن جميعها، تعابيرٌ واحدة في كل حالات الإنسان الطبيعية (الحزن، الفرح، البكاء، الألم، الغضب)، ومحصورة بابتسامة مصطنعة ونظرات غير مفهومة.

ربّما يُرجع البعض السبب في ذلك إلى الشخصية التي تلعبها في المسلسل كونها فقدت ذاكرتها، لكن ذلك لا يُبرّر حتماً أنّها فقدت مشاعرها، تغيّر نظرة “ملك” لمن حولها لا علاقة لها أبداً بظهورها خالية من أي تعابير للتأثير في المشاهد، جبروت الفنان الذي يرفض التنازل عن جماله لخدمة الدور لا يُصدّق.

كل ذلك في كفة، وشكلها الثابت لا يتغيّر مهما تبدّلت المواقف في كفة أخرى، على سرير المستشفى، عند انهيارها من البكاء، حتى عند استيقاظها من النوم، مستحضرات التجميل صديقتها الصدوقة، وفاء يُدرّس بكل صراحة.

طبقات صوت ياسمين في العمل تتلاءم كثيراً مع امرأة غير مبالية مُتعبة من كثرة مشاهدها، ليس مع فتاة تعرّضت لجرح كبير هو الخيانة وصممت على جعل حبيبها يشرب من نفس الكأس.

أمّا عن أحداث المسلسل فحدّث ولا حرج، تطوّرات تستدعي السخرية آخرها اكتشاف المتابع أنّ “ملك” أوهمت “زياد” بفقدان ذاكرتها كي تنتقم منه بعد انفصاله عنها وخيانتها مع اخرى، يبدو أنّ كاتبه مُغرم بالمسلسلات التركية الفاشلة.

الإنتقادات لياسمين لم تهدأ منذ بدء عرض مسلسلها، البعض اتّهمها بالترويج للمسلسل على حساب حياتها الشخصية بعد زواجها منذ أيام، البعض الآخر رأى أنّها اعتمدت على جمالها وغفلت مضمون الشخصية متناسية أنّ كل الوسائل متاحة للجمهور من أجل الإطلاع على أعمال عالمية والإنتباه لأدق التفاصيل.

وإذا وضعنا حياتها الخاصة جانباً، وبغض النظر أنّها تحظى بضجة أكبر من تلك المتعلّقة بالمسلسل، فإنّ ياسمين وبدون أدنى شك بحاجة لبذل المجهود نفسه التي طوّرت من خلاله شكلها، وتكريسه لتنمية قدراتها التمثيلية، فصحيح أنّ الجمال ليس تهمة وضروري للوصول لقلب الجمهور لكنّه لن يُصفّق وحيداً بدون أدوات تمثيلية بارزة.

مريانا سويدان

إقرأ أيضًا: منة شلبي تردّ على السؤال الأكثر تداولاً في العالم العربي..تعرّف إلى إجابتها – فيديو

إقرأ أيضًالطيفة التونسية ممنوعة من الغناء وتكشف عن الأسباب – وثائق

إقرأ أيضًاناهد السباعي تكشف سرّ عدم ذهابها إلى حفل زفافها: “هذا ما حصل معي”!

 

ياسمين صبري – العرّاب

 

شاهد أيضاً

ماجد المهندس

ماجد المهندس حُرِم من ابنه وعمل في الخياطة…امرأة أصابته بعقدة!

ولد ماجد المهندس في بغداد وعُمره 49 عامًا اليوم، اسمه الحقيقي ماجد عبد الأمير عذير …