العرّاب الفنيمشاهير العرب

حسين الجسمي متهم بدعم المحرمات والترويج للفسق والفجور!

أثار النجم الإماراتي حسين الجسمي الجدل عبر تويتر بسبب تغريدات له اتُهم من خلالها بدعم المحرمات وتحليل ما حرّم الله حسب قولهم.

وجاء في هذه التغريدة التي نشرها الجسمي: 

“قد تتبرج لكنها أكثر من يتصدق 

وقد يدخن ولكنه كافل للأيتام 

وقد يسمع الأغاني ولكن بار بوالديه 

فإنك لا تعلم مابين العبد وربه 

فلا تحكم بالمظاهر  فتؤثم على سوء ظنك 

ذنوب البشر بينهم وبين ربهم 

قد يغفرها الله لهم في سجدة أو دعوة 

فاعتق لسانك عنهم ليعتقك الله من الإبتلاء ” .

هذه التغريدة كانت كفيلة باشعال غضب المتابعين العرب عليه، حيث اعتبر البعض أنّه يدعم المحرمات الشرعية مثل التبرّج والاستماع إلى الأغاني وهي جميعها حرّمها الدين الإسلامي. فيما دافع عنه قسم كبير من المتابعين.

ويشار إلى أن ” الجسمي” من بين الفنانين المسالمين، فعلاقته تبدو جيدة مع جميع الفنانين عكس أخيه الإعلامي “صالح الجسمي”،  الذي عرف بهفواته وصرعاته الكثيرة حيث أن أخرها كان مع  “مريم حسين”.

العرّاب

 

 

إقرأ أيضًاناهد السباعي تكشف سرّ عدم ذهابها إلى حفل زفافها: “هذا ما حصل معي”!

إقرأ أيضًا: منة شلبي تردّ على السؤال الأكثر تداولاً في العالم العربي..تعرّف إلى إجابتها – فيديو

إقرأ أيضًا: لطيفة التونسية ممنوعة من الغناء وتكشف عن الأسباب – وثائق

حسين الجسمي – العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى