العرّاب الفنيمشاهير العرب

إيلي صعب ومشهد الدماء على وجه ابنه لا يُفارقه:”استرجعت الحرب الأهلية”

خلال مقابلة أجراها مصمم الازياء اللبناني الشهير إيلي صعب مع قناة الجزيرة، أوضح أن انفجار مرفا بيروت في الرابع من آب / أغسطس والدمار الذي خلّفه وراءه لا يختلف ابداً عن الدمار الذي تركه 15 عاماً من الحرب الأهلية، وقال صعب أنه استذكر أيام الحرب الصعبة آسفاً أن الوضع لم يتغير منذ سنوات طويلة.

وأكد إيلي أن كل ما تحطم في دار الأزياء الخاص به قابل للتصليح، لكنه تساءل “من سيعيد الضحايا الذين قضوا؟”، وشكر الله أنه وعائلته بخير.

وأضاف المصمم المعروف عربياً وعالمياً أن ما حصل لم يفقده الأمل ولم يحثه على أخذ قرار الهجرة، بل العكس صحيح، فقد قرر التمسك ببيروت أكثر متأملاً ان يكون الغد أفضل من اليوم.

من جهة أخرى تحدث إيلي عن اللحظات الأولى بعد الإنفجار والخوف الكبير الذي اعتراه بعد أن راى ابنه مضرّجاً بالدماء إثر جروح في رأسه ويديه.

العرّاب

إقرأ أيضًا: ناهد السباعي تكشف سرّ عدم ذهابها إلى حفل زفافها: “هذا ما حصل معي”!

إقرأ أيضًا: منة شلبي تردّ على السؤال الأكثر تداولاً في العالم العربي..تعرّف إلى إجابتها – فيديو

إقرأ أيضًا: لطيفة التونسية ممنوعة من الغناء وتكشف عن الأسباب – وثائق

إيلي صعب – العراب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى