العرّاب الفنيمشاهير العالم

مواقف محرجة في العائلة الملكية…الكاميرا فضحت المستور!

يخضع أفراد العائلة الملكية للعديد من البروتوكولات والقواعد التي تُنظّم تحرّكاتهم وتصرّفاتهم أمام الجمهور، إلا أن بعضهم يتعرّضون لمواقف محرجة سنستعرض بعضها.

في عام 2019 تعرّضت كيت ميدلتون لموقف محرج أثناء توجهها مع زوجها الامير ويليام لوداع ضيوفهما فتعثّرت وكادت تسقط أمام الكاميرات لكنها حافظت بهدوئها.

عام 2018 التقطت عدسات الصحافة ورقة سعر الفستان الذي ترتديه ميغان ميركل حيث نسيت إزالتها ولم تشفع إطلالتها الرائعة بإنقاذها من الانتقاد في وقتها.

عام 1979 كادت الملكة إليزابيث تفقد قبعتها بسبب الرياح القوية لكنها استطاعت إعادتها من جديد وكأن شيئاً لم يكن.

عام 1991 وأثناء زيارة الاميرة ديانا لباكستان، انزلقت وهي تصعد الطائرة لكنها تمسكت بالحديد لتثبت نفسها، ثم طارت تنورتها بسبب الرياح وتاخرت رحلتها لمدة ساعة بسبب عاصفة.

عام 2015 تعرّضت كاميلا زوجة الامير تشارلز لموقف محرج حين اضطرت لامساك قبّعتها بيدها وتغطية الجزء السفلي بحقيبة يدها كي لا تتطاير بفعل الرياح.

العرّاب

لمشاهدة الصور إضغط هنا

إقرأ أيضًا: منة شلبي تردّ على السؤال الأكثر تداولاً في العالم العربي..تعرّف إلى إجابتها – فيديو

إقرأ أيضًالطيفة التونسية ممنوعة من الغناء وتكشف عن الأسباب – وثائق

إقرأ أيضًاناهد السباعي تكشف سرّ عدم ذهابها إلى حفل زفافها: “هذا ما حصل معي”!

العائلة الملكية – العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى