العرّاب الفنيمشاهير العالم

باريس هيلتون تعرّضت للضرب والتعذيب…وكوابيس الإختطاف تُلاحقها!

تابعنا على

تفاصيل صادمة كشفتها النجمة العالمية باريس هيلتون عن معاناتها في مرحلة طفولتها مع المدرسة الداخلية وما وصفته بالتعذيب الذي كانت تتعرّض له.

باريس أدلت بشهادتها  أمام محكمة في ولاية يوتا قبل أيام ضد مدرسة بروفو كانيون وأكدت سوء المعاملة النفسية والجسدية التي تعرضت لها داخل المدرسة أثناء فترة المراهقة.

باريس وصفت نفسها بأنّها إحدى الناجيات من هذه المدرسة وتقوم بالإدلاء بشهادتها نيابة عن مئات الألوف من الأطفال المتواجدين داخل مؤسسات الرعاية السكنية في مختلف أنحاء الولايات المتحدة ويعانون من الإساءات النفسية والعنف الجسدي.

هيلتون كشفت تفاصيلاً مؤلمة عن تعرّضها لجميع أشكال الإيذاء اللفظي والبدني والنفسي يومياً في المدرسة وأضافت أنه تم عزلها عن العالم الخارجي وحقوقها الإنسانية.

وأضافت أنّه تم إجبارها على تناول أنواع من الأدوية التي تُسبب الإعيار والتخدير دون وصفة طبية ولم تكن ترى الشمس ولا تتنفس الهواء النقي على مدار 11 شهراً كاملة.

باريس كان يتم مراقبتها في جميع الأماكن داخل المدرسة دون خصوصية، وكانوا يصرخون عليها دائماً منذ استيقاظها حتى نومها.

وأكّدت أيضاً أنّ التعذيب كان مستمراً ولم يتوقف من خلال الضرب والألفاظ السيئة والتنمر عليها هي وزملائها وكل ذلك بهدف زرع الخوف والرعب بداخلهم من عصيان الأوامر.

تداعيات هذه المعاناة مستمرة مع باريس على مدى 20 عاماً حيث قالت أنّها تشاهد كوابيساً ترى فيها أنه يتم اختطافها من قبل غرباء ويقومون بتفتيشها بشكل مُهين ثم يحتجزونها داخل المدرسة ولا زالت حتى اليوم لا تستطيع النوم.

كشف باريس عن هذه المعاناة ليس بهذف تسليط الضور عليها أو غثارة الجدل بل من أجل جعل المسؤولين عن هذه الأمور يشعرون بالخزي والعار من أنفسهم.

العرّاب

إقرأ أيضًا: روان بن حسين تقصف جبهة الممثلة التي تخلّت عن الإسلام – فيديو

إقرأ أيضًا: نانسي عجرم مع حماتها والجمهور يطلب لها الدعاء.. هل سبق أن شاهدتها؟

إقرأ أيضًا: فلاديمير بوتين يمتلك مقتنيات باهظة الثمن.. لن تصدّق ما ستقرأه – صور

باريس هيلتون – العرّاب

 

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى