العرّاب الفنيمشاهير العرب

بنات وائل كفوري سبب دماره النفسي.. “خايفين مني وحرقة بقلبي”!

بنات وائل كفوري سبب دماره النفسي!

تابعنا على

بنات وائل كفوري سبب دماره النفسي.. “خايفين مني وحرقة بقلبي”!

كشف الفنان وائل كفوري عن شوقه الكبير لإبنتيه ميشيل وميلانا من زوجته السابقة أنجيلا بشارة، وذلك خلال لقاء في برنامج “أغاني من حياتي”.

وائل كفوري  ظهرت عليه علامات التأثر الكبيرة عند الحديث عن عدم رؤيته إبنتيه منذ فترة طويلة بسبب فيروس كورونا والإجراءات التي فرضها انتشاره في العالم.

إقرأ أيضًا: وائل كفوري استفاد من شائعة زواجه بهذه الإعلامية ودمّر حياتها!

وأكد وائل بحرقة:

“حابب شوفن وأنا خايف منن وهنّي خايفين مني، ومنضّل خايفين على بعض بسبب كورونا”.

وأهدى اغنية “حبيبي قرّب ليّ” إلى إبنتيه مشيراً إلى أنه بعيد عنهما بسبب الخوف من نقل العدوى إليهما عن دون قصد.

وائل سيجتمع مع أدهم النابلسي سوياً مرة جديدة بعد سنوات على مسرح واحد في حفل فني سيقام في 5  آذار/مارس المقبل على مسرح المجاز.

هذا الحفل الذي سيجمعهما سيكون بعد أن التقيا للمرة الأولى قبل حوالي 8 سنوات في العام 2013 ببرنامج “إكس فاكتور”.

في وقتها كان وائل عرّاب أدهم الذي كان ضمن فريق كفوري واستطاع أن يلفت الأنظار إليه بموهبته الكبيرة وصوته الإستثنائي.

وقد تم تشبيه صوت أدهم بصوت وائل الذي كان عضواً في لجنة تحكيم البرنامج آن ذاك لكن موهبة أدهم كانت واضحة للجميع.

العرّاب

 

بنات وائل كفوري

 

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى