العرّاب الفنيمشاهير العرب

ابنة يوسف شعبان تُحذّر قبل وفاة والدها.. ولم يرحموه حتى بعد وفاته!

ابنة يوسف شعبان تُحذّر

تابعنا على

ردّت ابنة يوسف شعبان على الشائعات التي طالت والدها، حيث لم تكد تمضِ ساعات قليلة على وفاة الفنان المصري القدير حتى تداول الناشطون على موقع انستجرام فيديو لابنته تحدثت فيه عن حالته.

وتوجهت ابنة يوسف شعبان بالفيديو  بالشكر إلى كل من أراد الاطمئنان على صحته، نافية ما يبث من شائعات في هذا الشأن.

كما حذرت من أنه تم فتح حساب يحمل اسمها على “تويتر” وأن من فعل هذا ينتحل شخصيتها لافتة إلى أنها تحاول وقف الشائعات.

وختمت متمنية الشفاء لوالدها وهو ما أحزن المتابعين على تلك الحسابات حيث تمنوا له الرحمة ولها ولأسرتها الصبر والسلوان.

وكان شعبان قد أصيب بفيروس كورونا الأسبوع الماضي، ودخل على إثرها أحد مستشفيات المهندسين، وبعدما تدهورت حالته الصحية، تم نقله للعناية المركزة بمستشفى العجوزة، ليلقى حتفه نهار الإثنين عن عمر يناهز 90 سنة.

من هو يوسف شعبان؟

ولد في حي شبرا بالقاهرة عام 1936، ووالده مصمم إعلانات مشهور في شركة إيجبشيان غازيت، تلقى تعليمه الأساسي في مدرسة الإسماعيلية والتعليم الثانوي في التوفيقية، وبسبب تفوقه في مادة الرسم قرر الانتساب إلى كلية الفنون الجميلة، ولكن عائلته رفضت بشدة وخيرته بين كلية البوليس أو الكلية الحربية.

  إقرأ أيضًا: سبب وفاة يوسف شعبان بعد تدهور صحته… وتفاصيل لا تعرفها عنه!

وكان والده مصمم إعلانات في إحدى الشركات الأجنبية ويمده بشكل دائم بالمجلات والصحف والكتب، مما جعله شغوفا بالقراءة والفنون. ونتيجة للضغط الشديد عليه قرر الالتحاق بالكلية الحربية ولكن في اختبار الهيئة أسقط نفسه فرفضوا انضمامه.

لاحقا رضخ يوسف للعائلة وانضم لكلية الحقوق في جامعة عين شمس، وهناك تعرف على أصدقاء عمره الفنان كرم مطاوع والممثل سعيد عبد الغني والكاتب إبراهيم نافع. وقرر بناء على نصيحة كرم مطاوع الالتحاق بفريق التمثيل في الكلية ثم قدم أوراقه اعتماده في المعهد العالي للفنون المسرحية. وبسبب ضغط الدراسة في الكلية والمعهد قرر التركيز في دراسة المعهد وسحب أوراقه من كلية الحقوق وهو في السنة الثالثة، تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية من سنة 1962.

بدأ يوسف شعبان مشواره الفني من المسرح الذي قدم عليه عددا من الأعمال أثناء دراسته بالمعهد، ثم شارك في بداية الستينيات بأدوار صغيرة في عدة أفلام بارزة، منها “في بيتنا رجل” و”أيام بلا حب” و”المعجزة”، ولكن الفرصة الحقيقية جاءت على يد المخرج حسن الإمام الذي اختاره لبطولة فيلم “زقاق المدق” أمام النجمة شادية.

وكانت بداية مسيرته السينمائية سنة 1961 في فيلم في بيتنا رجل مع عمر الشريف والمخرج بركات ثم توالت أعماله السينمائية التي تعدت 110 فيلم سينمائي.

العرّاب

 

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى