العرّاب الفنيمشاهير العرب

خسائر أيمن زيدان لم تهزم ابتسامته!

خسائر أيمن زيدان لم تهزمه!

تابعنا على

لا شك أنّ حالة الممثل السوري أيمن زيدان في السنوات الأخيرة لم تكن على ما يرام وقد كشف في أكثر من مناسبة عن معاناته بعد خسائر متعددة عاشها.

خسائر أيمن زيدان  كانت صعبة بعد أن خسر ابنه إثر صراعه مع المرض وتدمّر منزله بسبب الحرب السورية وكانت علامات الحزن على وجهه في جميع الصور التي يشاركها.

لكن قبل ساعات قليلة نشر أيمن صورة له مع ضحكته التي تعوّدنها عليها والتي كانت سبباً في زرع البهجة في قلوب الكثيرين.

لا يمكن إلا أن تشعر بالسعادة العارمة عندما ترى الصورة خاصة أنّه علّق عليها:

“هناك فسحة ٌ للتحليق فالسماء لازالت رحبة ..ملعون ايها الضيق …سنهزمك يوماً”

مشاعر كبيرة من الفرحة العارمة أن ترى هذا الممثل القدير يضحك ولا يُعقل حجم التأثير الذي باستطاعته أن يُضيفه إلى حياة جمهوره.

ربما الحياة كانت قاسية جداً عليه لكن الذكريات التي نحملها في أذهاننا له لا يُمكن إلا أن تكون الإبتسامة عنوانها والفرح مصمونها.

إقرأ أيضًا: تزوّجا رغم فارق السن…قصة حب أيمن زيدان ونورمان أسعد تحوّلت لحقيقة!

نادرون هم النجوم الذين فور سماعك لإسمهم فإنّ أول مشهد يتراءى أمام عينيك هو ضحكته التي ملأت صداها جميع أعماله.

أيمن من الفنانين الذي مهما غابوا لن يستطيع أحد ملئ الفراغ الذي صنعوه بموهبة كبيرة واحترام أكبر لجمهوره من خلال أعمال سكنت في القلوب.

لذلك فمجرّد صورة أو ابتسامة باستطاعتها أن تُدخل كمية كبيرة من الفرحة إلى قلب جمهوره بانتظار أعماله التي يختارها بعناية ودقة.

مريانا سويدان

 

 

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى