العرّاب الفنيشاشة

مسرحية بودي جارد لعادل إمام تُخيّب الآمال والجمهور يرشقه بالطماطم!

مراجعة مسرحية بودي جارد لعادل إمام

تابعنا على

تمكنت مسرحية بودي جارد لعادل امام وهي آخر مسرحيات الزعيم من تصدّر قوائم الموضوعات الأكثر رواجًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عقب عرضها عبر منصة “شاهد”، بعد 21 عاما من بدء تقديمها على المسرح.

ولكن على ما يبدو أنّ مسرحية عادل إمام لم تكن على قدر التوقعات، حيث تعرّضت لهجوم شرس عبر مواقع التواصل الإجتماعي بعد أن أصبحت متاحة ليشاهدها الجمهور.

وقد ذكرتنا هذه التعليقات بردة فعل جمهور المسرح في الزمن الجميل عندما كان العمل لا يعجبهم، فكانوا يبادروا إلى رشق الموجودين على المسرح بالطماطم، فهل يُقعل أن تكون آخر مسرحيات الزعيم بهذا السوء؟

بالحقيقة هذه المسرحية هي واحدة من أسوأ أعمال إمام ولهذا السبب تم التعتيم عليها طيلة السنوات الماضية، ولكن لأسباب تجارية اليوم حاول صنّاع العمل بيعها وعرضها أونلاين فكانت ردّة فعل الجمهور سلبية جداً، حيث اعتبر البعض أنه كان من الأفضل عدم عرضها احتراماً لتاريخ هذا الأسطورة، فهو لا يستحق ما فعلوه به بعد أن شكّل أجمل ذاكرة في عقولنا.

ومن ضمن التعليقات التي دوّنها الجمهور بعد مشاهدته لمسرحية عادل إمام:

“أسوأ مسرحية لعادل إمام وكلها إيحاءات ويا ريتني ما شوفتها”، “ردود الفعل الأولية على المسرحية مش لطيفة، نتمنى أنها تطلع عكس اللي الناس بتقوله”.

وتعليقات أخرى مثل:

“مسرحية بودي جارد لا تستحق للأسف”، “أسوأ من أسوأ حاجة ممكن تتفرج عليها، يا ريتها ما كانت طلعت من الدرج”، “محدش يضيع وقته مع مسرحية بودي جارد أسوأ عمل مسرحي لعادل إمام على الإطلاق”.

إقرأ أيضًا: مرض عادل إمام يُبعده عن الجميع…تفاصيل يكشفها أقرب الناس إليه!

“مسرحية بودي جارد بتاعت عادل إمام نزلت ودي حاجة كنت مستنيها من زمان جدا”، “بودى جارد حلوة فيها ضحك، فيها قضية مهمة ورسالة”.

مسرحية “بودي جارد”، بطولة الزعيم عادل إمام، تأليف يوسف معاطي، وإخراج رامي إمام، وانطلقت عروض المسرحية بمشاركة النجوم: “عزت أبو عوف، مصطفى متولي، سعيد عبدالغني، وشيرين سيف النصر، وعُرضت في الفترة بين 1999 و2010.
تدور أحداث المسرحية حول السجين “أدهم” الذي يعقد صفقة مع رجل الأعمال المسجون “سعد”، المتهم بسرقة 700 مليون جنيه، بحيث يعمل حارسًا شخصيًا لدى زوجته “عائشة” التي تقع في حب “أدهم”، وبمرور الوقت يكتشف ذلك “كاظم” صديق “سعد” ويبلغه بذلك الاهتمام المبالغ فيه، فيكتشف “سعد” خيانة زوجته، ثم يلفق تهمة لـ”أدهم”، بينما يحاول الهرب بما سرقه من مال، إلا أن “أدهم” يقف عقبة في طريقه.

 

العرّاب

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى