العرّاب الفنيمشاهير العرب

نكتة دنيا بطمة تضعها بموقف محرج أمام الملايين..”الثقل هو دمك”

نكتة دنيا بطمة تضعها بموقف محرج!

تابعنا على

أثارت نكتة دنيا بطمة التي نشرتها عبر مقطع فيديو على تطبيق “تيك توك” موجة من السخرية ضدّها عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وجاء في نكتة دنيا بطمة عبر مقطع الفيديو: “للي يدرسون فيزياء درسوكم عن جاذبيتي ولا متأخرين بالمنهج؟” مرفقة كلامها بضحكة ساخرة، مما جعل احد المتابعين الذي لم يستظرف نكتتها يعلق ساخراً منها:” “درسنا عن الكتله والثقل والحين عرفت انها دمك”.

 

فيما قالت إحداهن: “الحمدلله لو احمل المادة اهم شيء ما اوصل لك”.

يشار إلى أن دنيا بطمة قامت في وقت سابق بسرقة صورة طفل لسيدة أميركية، مدعية أنه ابنتها ليلى روز، وقامت بمشاركتها على صفحتها الرسمية.

إقرأ أيضًا: انهيار دنيا بطمة أمام الملايين بعد اتهامها بالنصب والتشهير!

الأم الحقيقية لهذا الطفل خرجت عن صمتها، وفضحت الفنانة المغربية بنشرها فيديو تؤكد أنّ هذه الصورة تعود إلى ابنها، فيما بطمت كذبت على الجمهور وادعت أنّها تعود إلى ابنتها.

بالتأكيد الفنانة المثيرة للجدل لم تعلّق على الموضوع، وقامت بنشر صورة جديدة لطفلتها عبر خاصية الستوريز، بعدما أخفت ملامح وجهها.

وجاء هذا في ردّ على من اتهمها بسرقة صورة طفل الشابة الأجنبية، في محاولة منها لتمييع الموضوع وتشتيت المتابعين. وحرصت دنيا على التقاط الصورة العفوية للطفلة بعدما قامت بربط خصلات شعرها القصيرة بطريقة طريفة، وتغزلت بجمالها قائلة: “فدوة الشعرات الحلوين الله بنوتي الحلوة ليلى روز”.

على صعيد آخر، تحوّل انهيار دنيا بطمة إلى حديث الجمهور بعد إعلانها برفقة محاميها عبد اللطيف بو عشرين يوم الأحد الماضي في العاصمة المغربية الدراء البيضاء عن براءتها وشقيقتها إبتسام من تهمة النصب والتشهير المعروفة إعلامية بقصية حساب “حمزة مون بيبي”.

وبدت بطمة متأثرة وهي تذرف للدموع، أثناء حديث محاميها، عن شقيقتها ابتسام بطمة، والذي عرض في المؤتمر وثائق تؤكد براءة الشقيقتين من أي علاقة لهما بالحساب.

وقال:

“المحكمة لم تجد أي دليل يفيد بتسيير دنيا بطمة وشقيقتها، للحساب أو أنهما تدخلتا من خلال الصور، في المشاركة المنصوص عليها في الفصل 129 من القانون الجنائي، في عرقلة سير نظام المعالجة الآلية وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، والتهديد”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى