العرّاب الفنيمشاهير العرب

سخرية كبيرة من زوج دنيا بطمة بسبب ما قاله عنها.. وما علاقة السحر؟

سخرية كبيرة من زوج دنيا بطمة بسبب ما قاله عنها

تابعنا على

تعرض المنتج البرحيني محمد الترك زوج دنيا بطمة لموجة وتسعة من السخرية بسبب حديثه عن دعمه لها ووقوفه إلى جانبها.

مداخلة زوج دنيا بطمة جاءت في المؤتمر الصحفي الذي عقدته بطمة مؤخراً في المغربي مع محاميها لإعلان براءتها وشقيقتها إبتسام من التهم الموجهة إليهما في القضية المعروفة إعلامية بـ”حمزة مون بيبي”.

إقرأ أيضاً : انهيار دنيا بطمة أمام الملايين بعد اتهامها بالنصب والتشهير!

وقال الترك في مداخلته:”دنيا بطمة بنتي ربيتها أنا قبل تكون زوجتي”، الأمر الذي عرضه للكثير من الإنتقادات الساخرة وأشار بعضهم إلى أن تربيته غير صالحة فيما اعتبر آخرون أنه يخضع لتأثير السحر.

وكان من التعليقات “ما دام انت مربيها التهمه راكبتها راكبتها” و”سحر مغربي شغال منيح” و”مفعول السحر قوي صار يحكي مغربي” و”عيالك ما عرفت تربيهم وتقدر عليهم بدك تقدر عليها”.

ومن ناحية ثانية كانت أثارت نكتة دنيا بطمة التي نشرتها عبر مقطع فيديو على تطبيق “تيك توك” موجة من السخرية ضدّها عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وجاء في نكتة دنيا بطمة عبر مقطع الفيديو: “للي يدرسون فيزياء درسوكم عن جاذبيتي ولا متأخرين بالمنهج؟” مرفقة كلامها بضحكة ساخرة، مما جعل احد المتابعين الذي لم يستظرف نكتتها يعلق ساخراً منها:” “درسنا عن الكتله والثقل والحين عرفت انها دمك”.

على صعيد آخر، وفي خطوة صادمة، قامت الفنانة المغربية دنيا بطمة بسرقة صورة طفل لسيدة أميركية، مدعية أنه ابنتها ليلى روز، وقامت بمشاركتها على صفحتها الرسمية.

الأم الحقيقية لهذا الطفل خرجت عن صمتها، وفضحت الفنانة المغربية بنشرها فيديو تؤكد أنّ هذه الصورة تعود إلى ابنها، فيما بطمت كذبت على الجمهور وادعت أنّها تعود إلى ابنتها.

بالتأكيد الفنانة المثيرة للجدل لم تعلّق على الموضوع، وقامت بنشر صورة جديدة لطفلتها عبر خاصية الستوريز، بعدما أخفت ملامح وجهها.

وجاء هذا في ردّ على من اتهمها بسرقة صورة طفل الشابة الأجنبية، في محاولة منها لتمييع الموضوع وتشتيت المتابعين. وحرصت دنيا على التقاط الصورة العفوية للطفلة بعدما قامت بربط خصلات شعرها القصيرة بطريقة طريفة، وتغزلت بجمالها قائلة: “فدوة الشعرات الحلوين الله بنوتي الحلوة ليلى روز”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى