العرّاب الفنيمشاهير العرب

حقيقة دخول حسين فهمي مستشفى الأمراض العقلية!

حقيقة دخول حسين فهمي مستشفى !

تابعنا على

تم بث تقارير من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ويوتيوب من خارج مصر، مفادها أن الممثل المصري حسين فهمي يعاني من الإكتئاب مما أدى إلى تدهور حالته الصحية ووصوله الى مرحلة الجنون، وأشارت التقارير إلى ان فهمي نقل إلى مستشفى الأمراض العقلية في القاهرة.

معلومات صحافية أكدت من جهتها أن خبر دخول حسين فهمي إلى مستشفى الأمراض العقلية عار عن الصحة مشيرة إلى انه من غير منطقي أن يذكر تقرير مصور شائعة أن الاكتئاب أدى الى جنون الممثل خوفاً من الموت كما حصل مع الممثلين عزت العلايلي ويوسف شعبان والفنان علي حميدة.

وقالت المعلومات إن هذه التقارير تبث من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ويوتيوب من خارج مصر، والهدف منها هو إثارة البلبلة حول النجوم المصريين واستغلال اسمائهم للفوز بنسبة مشاهدة مرتفعة، وبالتالي جني الارباح المالية.

من جهة أخرى فاجأ فهمي الجمهور بحديثه عن تعرّضه للتحرّش بشكل جماعي إضافة إلى قيام ممثلة عالمية بالتغزّل به بشكل علني.

إقرأ أيضًا: ما لا تعرفه عن نظرة حسين فهمي المفاجئة تجاه المرأة!

حسين خلال مقابلة له مع أبلة فاهيتا قال أنّه أثناء وجوده في المصعد مع عدد من السيدات تجمعوا حوله ومدوا أيديهم على كل شيء.

وأشار إلى موقف جريء حصل معه عندما كان متواجداً في أحد الفنادق ودخل إلى غرفته ليجد معجبة نائمة تحت السرير تنتظره فقام بطلب الأمن لها.

واضاف حسين إلى أنه الكثير من السيدات تغزّلن به منذ كان عمره 16 عاماً وقال أن النجمة العالمية صوفيا لورنس تغزّلت به في مرحلة من حياته أيضاً.

العرّاب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى