العرّاب الرياضيالعرّاب الفني

أولاد مارادونا يطالبون بالعدالة لوالدهم…مفاجأة صادمة عن موته قتلاً!

أولاد مارادونا يطالبون بالعدالة لوالدهم!

رغم مرور أشهر على وفاة نجم كرة القدم الأسطورة الأرجنتينية لا زالت قضيته تُثير الجدل حيث تم تنظيم مظاهرة شارك فيها أولاد مارادونا.

المظاهرة نظّمها جمهوره عبر مواقع التواصل وشارك أولاد مارادونا من بينهم ابنتاه دالما البالغة من العمر 33 عاما، وجيانينا ذات 31 عاما، من زواجه من كلاوديا فيافاني.

[advertise]

كذلك تواجد أصغر أبناء مارادونا ويدعى دييغو فرناندو، والبالغ من العمر 8 أعوام، بالإضافة إلى والدته فيرونيكا أوخيدا.

ورفع المتظاهرون صورة عملاقة مكتوب عليها “إدانة اجتماعية وقضائية للمذنبين” مؤكدين أنّه مات مقتولاً حيث رفعوا شعار “العدالة لدييغو: إنه لم يمت، لقد قتلوه.”

أحد المشاركين في المظاهرة قال:

“أردت التواجد هنا من أجل إحلال العدالة في الأرجنتين، لأن مارادونا تُرك لكي يموت وهذا ليس أمراً صحيحاً، ليس من العدل أن ينتهي شخص مثل مارادونا أعطى الكثير للأرجنتينيين بهذه الطريقة”.

إقرأ أيضًا: مارادونا كتب وصيّة غريبة قبل شهر من وفاته…تعرّف إليها!

وتقوم بالتحقيق  لجنة من الخبراء، مكونة من 10 متخصصين رسميين و10 آخرين تم اختيارهم من قبل الأطراف المعنية، ستقدم نتائجها في غضون أسبوعين أو ثلاثة.

وكان قد كشف محامي مارادونا الخاص عن الوصية التي كتبها الراحل قبل حوالي شهر على وفاته.

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية فإنّ دييغو قام بكتابة وصيته للمرة الأخيرة في 13 تشرين الأول /أوكتوبر الماضي وقال فيها:

[advertise]

“بعد تحليل عميق، أود أن أعبّر عن رغبتي في أن يتم تحنيط جسدي بعد وفاتي، وعرضه في متحف إلى جانب الجوائز والتذكارات والأشياء الشخصية المرتبطة بي”.

وكشف محامي صديقة مارادونا السابقة فيرونيكا أوخيدا أنّه هناك احتمال أن يتحوّل الضريح الخاص بالنجم الأرجنتيني بمزار خاص وهذه الفكرة من مسؤولية إتحاد الكرة.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى