العرّاب الفنينقد فني

بلقيس فتحي في أغنية “خاف علي”: لن تستطيع أن تحبس دموعك

تابعنا على

في زمن أصبح الفيديو كليب أقرب إلى استعراض عضلات بعض الفنانين الجمالية، قررت بلقيس فتحي في أغنية خاف علي ان تخرج عن المألوف، ليس قليلا وحسب بل بطريقة تخطت التوقعات.

بلقيس فتحي قدّمت قصة مؤثرة جداً في فيديو كليب أغنية خاف علي عن ابتعاد ابنة عن والدها نتيجة معاملته السيئة لها وروت حاجة كل فتاة للحصول على الحب من والدها.

الفكرة لا تقف عند هذه النقطة بل تتجاوزها للكثير من التفاصيل، فكم من فتاة عانت من نقص في الحب من والدها واتجهت لتبحث عن ذلك الشعور خارج المنزل، فغرقت بأول رجل قدّم لها الحد الأدنى من الأحاسيس.

كم من امرأة افتقدت الأمان الذي يعطيه لها والدها، أقرب الناس إليها، لكنها وجدته في شخص غريب تعرّفت عليه خارج المنزل في العمل او الجامعة أو أي ميدان اتجهت إليه، لكن في احيان كثيرة تتلقى صفعة أخرى من رجل أن يصيبها في أكثر نقطة نقص لديها.

إقرأ أيضًا: بلقيس فتحي أصيبت بمتلازمة الكوخ.. هذا ما أصابها في الأشهر الماضية!

تقول بلقيس أن مشاهد تصوير لحظة لقاء الوالد مع ابنته استمرت ل 3 ساعات واستهلكتها نفسياً، وهذا الأمر استطاع أن يلمس الكثير من قلوب المتابعين الذين أسقطوا تجربتهم على قصة الفيديو.

من هنا فإنّ ما قدّمته بلقيس أكثر من مجرد اغنية وفيديو كليب، هو عمل جسّد معاناة اجتماعية نفسية للكثير من النساء، في معظم الاحيان تبقى هذه القصص طي الكتمان، حتى أن المرأة تجهل معاناتها من تأثيرات نفسية سببها تصرفات أقرب الناس إليها.

وتجدر الإشارة إلى أن غناء بلقيس باللهجة اللبنانية دائماً ما يكون عبر أغاني مميزة من “إنت” ل “وبيرجعوا” وصولا إلى “خاف علي” وهذا دليل على دقة اختيارتها وذكائها.

مريانا سويدان

 

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى