العرّاب الفنيمشاهير العالم

زوجة رئيس جمهورية بتعليق مؤثر على معاناة هاري وميغان!

قالت السيدة الاميركية السابقة ميشيل أوباما زوجة رئيس جمهورية سابق وهو باراك أوباما أن ما رواه الأمير هاري وميغان خلال مقابلتهما الشهيرة مع الإعلامية أوبرا وينفري، وتحديداً عن تعليق أحد أفراد العائلة المالكة البريطانية بخصوص مدى سمرة بشرة ابنها قبل ولادته يدمي القلب، وإنها تأمل في أن تكون تجربة ميغان درساً للعالم.

إقرأ أيضاً: طلاق ميغان ماركل وهاري يُثير البلبلة…شقيقتها تكشف حقائق صادمة!

وأضافت زوجة رئيس جمهورية أميركا السابق في مقابلة لها مع قناة “إن. بي. سي نيوز”، ردا على سؤال عما قاله الأمير هاري وميغان عن التعليق على لون بشرة ابنها: “أشعر أنه أمر يدمي القلب، كانت تشعر وكأنها بين أسرتها، (لكن) أسرتها لم تفكر فيها بهذه الطريقة”.

[advertise]
وأكملت: “كما قُلت من قبل إن العرق ليس معضلة جديدة في عالم الملونين، لذلك ليس من المفاجئ تماماً أن تسمع ما شعرت به وتراها تعبّر عنه”.
وتابعت: “أعتقد وما آمل فيه وما أفكر فيه هو أن هذه أسرة واحدة في المقام الأول. أدعو لهم بالمغفرة والتعافي حتى يتخذوا من هذا الأمر درساً لنا جميعاً”.

ومن ناحية أخرى، تستعد زوجة الأمير هاري لخوض معركة جديدة ضد القصر الملكي تتعلّق بالإتهامات التي وُجّهت لها بقيامها بالتنمّر على بعض الموظفين.وبحسب ما نشرت صحيفة “ديلي مايل” البريطانية فإنّها فتحت معركة ضد العائلة وطالبتها بإطلاعها على أي مستندات أو رسائل بريد إلكتروني أو رسائل نصية تتعلق بشكوى التنمر المرفوعة ضدها.

[advertise]

خطوتها هذه وطلبها من العائلة الاطلاع على الأدلة وصفتها مصادر صحافية بأنها، مؤشر واضح إلى أن الدوقة تستعد للرد على ما وصفته بـ”حملة التشهير”.

جاء ذلك بعد أن اتهمها أحد كبار مساعدي القصر بـ”السلوك غير المقبول” تجاه مساعدين شخصيين وتقويض ثقة شخص ثالث، وسرعان ما بدأ القصر الآن تحقيقاً في تلك الادعاءات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى