العرّاب الفنيمشاهير العالم

فضيحة براد بيت مع أنجلينا جولي…والأولاد يساندون والدتهم!

فضيحة براد بيت مع أنجلينا جولي!

تابعنا على

فجرت النجمة العالمية أنجلينا جولي مفاجأة من العيار الثقيل عن فضيحة معاناتها مع زوجها السابق النجم العالمي براد بيت، والذي تواجه معه منذ مدة العديد من القضايا والدعاوى المتعلقة بطلاقهما وحضانة أطفالهما.

إقرأ أيضاً: الجرة انكسرت بين أنجلينا جولي وبراد بيت…وهي تبيع أغلى ما قدّمه لها!

فضيحة براد مع أنجلينا جولي كشفتها الأخيرة حين تحدّثت عن تعرضها للعنف على يدّ بيت، ووفقا للدعوى، فإن جولي وأطفالها القُصر، على استعداد للإدلاء بشهادتهم بشأن الادعاءات التي اتهمت بها والدتهم أنجلينا والدهم براد.

وقال شخص مقرب من براد بيت لموقع “يو إس ماغزين”، رفض الكشف عن اسمه، تعليقاً على هذا الخبر أنّ المستندات المتعلقة بمزاعم أنجلينا تم تسريبها بشكل تدريجي لإلحاق الأذى ببيت، وأكد أن جولي قدمت مزاعم بشأنه سابقا، تبين أنها كانت عارية عن الصحة.

الثنائي كان قد تم الكشف عن نجاح محاولات الصلح بينهما وتركيزهما على حياة أطفالهما بطريقة جيدة لكن يبدو أنّ الخلافات عادت لتندلع من جديد.

ومن ناحية أخرى، كان عاد النجمان براد بيت وجينيفر أنستون  ليتصدرا عناوين الصحف العالمية بعد أن دخلا في علاقة عاطفية بعد انفصالهما منذ سنوات، وآخر هذه الأخبار تتخدّث عن شرائهما جزيرة كبيرة قبالة سواحل أستراليا وهي الجزيرة التي قضى فيها النجمين ليلة راس السنة معا عام 2002.

الخبر الذي أكّده موقع new idea نفاه كل من بيت وأنستون  بتصريح نقله المتحدث بإسم جينيفر عبر موقع جوسيب كوب، وأكد الموقع أن الزوجين زارا عدداً هائلاً من البلدان و الجزر الخاصة خلال زواجهما وهذه الجزيرة لم تشكل حدثاً مميزاً لهما بشكل خاص.

يُذكر أن براد، كان متزوجاً من النجمة العالمية أنجيلينا جولي، وقد انفصلا منذ حوالي السنتين، ليعود ويرتبط بحبيبته السابقة الممثلة الأميركية جينيفر أنيستون

العرّاب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى