العرّاب الفنيقصص حياة المشاهير

طفولة صعبة ونهاية مأساوية… آنا نيكول سميث استغلت زوجها ودفعت الثمن!

طفولة صعبة ونهاية مأساوية آنا نيكول سميث !

تابعنا على

“أنا لست عاشقة للمال، أنا مغرمة بسحر عينيه وعكّازته” بهذه الكلمات تصف آنا نيكول سميث زواجها من الملياردير جاي هوارد مارشال الذي يكبرها بحوالي 60 عاماً.

تصريح لم يُصدّقه أحداً، حتى جاي نفسه، لذلك فقد خلف بوعده معها ولم يُعطيها نصف ثروته بعد وفاته وتركها بدون أي شيء وبين أروقة المحاكم لسنوات كي تستحصل على جزءًا من أمواله.

إقرأ أيضًامارين لوبان..أبرز منافسات ماكرون على الرئاسة…تعلن رغبتها منع الحجاب!

آنا عاشت حياة غير مستقرة منذ طفولتها بعد انفصال والديها وتركها الدراسة في عمر الـ 15 عاماً واتجهت إلى الرقص في الملاهي الليلية وهو الأمر الذي رفضته والدتها لكن آنا أصرت.

هناك تعرّفت على جاي الذي زار مكان عملها يوماً وطلب منها أن ترقص له ووقع في غرامها وبحسب قولها دفع لها مبلغاً كافياً كي لا تعود لتلك الأماكن الموحشة أبداً

اهتم جاي بها وبابنها دانيال من زواجها الأول والذي انتهى بعد أشهر قليلة من حصوله وتُركت لوحدها تُصارع من أجل أن تُعيل نفسها وابنها

إقرأ أيضًافيروس نبياه يظهر في الصين..أكثر فتكاً من كورونا وقتل 150 شخصاً لليوم!

بعد زواجها من جاي تحوّلت آنا لنجمة الصحف والمجلات والحديث عنها لم يتوقّف في الإعلام الذي اتهمها أنها تستغل رجل بعمر والدها من أجل أن تسطو على ثروته بعد وفاته

الجزء المحق في هذا الامر أنها رأت في جاي ما لم تراه في والدها الذي تركها بعمر صغير وبعد علاقة ثلاثة سنوات تزوجا في 1994 ودخلت آنا بوابة هوليوود من الباب العريض.

14 شهراً عاشتها آنا مع جاي قبل أن يتوفى لكن المفاجأة الصاعقة كانت أنه لم يترك لها في وصيته إلا عكازه وقال لها أنه اعطاها أكثر شيء أحبته وهو ما ذكرته في تصريح لها لكنها لم تستسلم وسلكت درب القضاء للحصول على أموالها دون جدوى

آنا وجدت في العام 2007 جثة في شقتها فقد انتحرت بجرعة زائدة من المخدرات بعد أن عاشت اكتئاباً بسبب ما فعله زوجها بها وقررت التخلص من شماتة المجتمع بها

العرّاب

 

 

آنا نيكول سميث – العرّاب

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى