العرّاب الفنيقصص حب المشاهير

قصة حب رابعة الزيات وزاهي وهبي: تفاصيل لا تعرفها عن أجمل قصة!

قصة حب رابعة الزيات وزاهي وهبي

تابعنا على

هي واحدة من أجمل قصص الحب التي تحمل عنواناً للرقي والجمال، وفي هذه المقالة نستعرض لكم قصة حب رابعة الزيات وزاهي وهبي.

تفاصيل قصة حب رابعة الزيات وزاهي وهبي:

 

كانت رابعة الزيات تسكن في أفريقيا قبل أن تتعرّف على زاهي وهبي لكنها كانت من أشدّ المعجبات به وتتابعه في برنامج “خليك بالبيت” وتتمنّى التعرّف عليه.

رابعة تقول أنّ التعرّف على زاهي كان واحداً من احلامها قبل الدخول إلى المجال الإعلامي وسعت كي تلتقي به.

إقرأ أيضًاتصرّف عمرو يوسف يُغضب كندة علوش…وهي تكشف الأسباب!

تواصلت رابعة مع أحد الأصدقاء المشتركين بينهما وطلبت منه أن يعرّفها على زاهي لكن الأخير اعتبر الأمر عادياً لأنه يحصل معه كثيراً أن تطلب إحدى المعجبات اللقاء به فلم يُعطي ذلك أهمية.

بعد فترة عاد زاهي وتواصل مع صديقه وسأله إذا ما كانت هذه المعجبة لا زالت تريد اللقاء به فكان الإنسجام والمودّة والإحترام بينهما منذ اللحظات الأولى.

كانت علاقتهما دائماً بعيدة عن الأنظار ويحرصان على اللقاء بأماكن بعيدة عن أعين الفضوليين حتى أنّه عندما أعلن حبه لها كان في برنامج “مايسترو” دون أن يضعها في أجواء خطوته سابقاً.

إقرأ أيضاً: هل منع أحمد أبو هشيمة زوجته ياسمين صبري من التمثيل؟

زاهي هو الزوج الثاني لرابعة فكانت متزوّجة سابقاً وانفصلت ولديها ولدان كما أن لديها من زاهي هما دالي وكنز واساس علاقتهما هي الحرية المسؤولة واحترام مساحة كل منهما فزاهي مزاجي وليس اجتماعياً عكس رابعة لكنهما يريا هذا الإختلاف سبب نجاح الزواج.

“حبيبتي صغيرة، أكبرها بعشرين حبا وتصغرني بمليون حديقة وبانحناءة خفيفة في الظهر والأحلام” هكذا يُعبّر زاهي عن حبه لرابعة ويؤكد أنّها لم تكتفِ بجمالها بل سعت لتطوير نفسها وثقافتها.

وأكثر ما يعجبه بها أنها دخلت مجالاً ليس الجمال مستلزماته الوحيدة ويصفها قائلاً:”أنوثتك ليست شكلا ولا فستان سهرة، أنوثتك قلب يفيض” فهو يستوحي من حنانها وطيبتها الشعر الذي يكتبه.

زاهي أعطى رابعة الإستقرار والأمان وجعلها تشعر بسعادة كبيرة تستطيع من خلالها التوفيق بين عملها ووقتها مع عائلتها الذي يعتمد على نوعيته لا على الكمية

العرّاب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى