العرّاب الفنيمشاهير العرب

قرار مفاجئ عن عودة رامز جلال إلى الجمهور بعد توقيفه!

عودة رامز جلال إلى الجمهور!

تابعنا على

إنتصر الممثل المصري رامز جلال قضائياً في الدعوى المقدمة ضدّه من قبل نقيب الإعلاميين المصريين بتوقيف بثّ برنامج مقالبه حيث سيشهد شهر رمضان عودة الممثل عبر القنوات والشاشات المصرية إلى حين تقنين وضعه في النقابة والحصول على ترخيص لمزاولة مهنة الإعلام.

عودة رامز جلال جاءت بعد حضور أشرف عبد العزيز المحامي بالنقض وكيلا عن رامز جلال ودافع مستندا للمادة الأولى من قانون نقابة الإعلاميين الصادر بالقانون رقم ٩٣ لسنة ٢٠١٦”ولا يعد نشاطًا إعلاميًا الأعمال التمثيلية أو التلفزيونية أو المسرحية وكذا الأعمال الترفيهية”.

موضحا إنه تم تحديد العمل الترفيهي والعمل التمثيلي ليس من قبيل الأعمال الإعلامية وعليه فان الطاعن لا يتصف بوصف الإعلامي ولا يتعين عليه القيد بنقابة الاعلاميين، وعليه لا يخضع لسلطة واختصاصات نقابة الاعلاميين الأمر الذي يكون معه القرار المطعون عليه قد صدر بغير محل مخالفًا للقانون متعينًا الغاؤه.

وحضر محامي النقابة ممثلا عن نقيب الإعلاميين، وقدم قرارا بسحب وإلغاء قرار نقيب الاعلاميين واعتباره كأنا لم يكن.

ومن ناحية أخرى، أدلى الممثل المصري محمود حميدة بتصريحات مثيرة للجدل ويمكن وصفها بأنّها فضيحة عن برامج مقالب الممثل المصري رامز جلال، مؤكداً على أن الضيوف يكونون على علم بالمقلب قبل حصوله.

إقرأ أيضاً: أسرار مقلب رامز جلال تخرج إلى العلن…وهؤلاء ضحية جنونه!

وقال محمود حميدة على هامش مشاركته في مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية: هناك اتفاقات بالتأكيد قبل التصوير مع رامز جلال، فلا يجوز أن يُحضر فناناً كبيراً وينفذ مقلبا فيه قد يتعرض بسببها لحادث من دون أن يتم إبلاغه.

وتابع في تصريح بمثابة فضيحة لبرنامج رامز جلال الذي يسعى لإيهام الناس أنّ ضيوفه لا يعلمون شيئاً عن المقلب:

“أنا شخصيا لو جابني من غير معرف وعمل فيا كده فسيكون لي رد فعل عنيف معه ومع صناع عمله.. فهناك اتفاقات تتم وصناع برنامجه حاولوا الاتفاق معي قبل التصوير وأنا لم أتفق معهم، حتى جاء اليوم الذي قابلت رامز جلال بنفسه في إحدى الرحلات، وقال لي هو أنا مش هنول الشرف وتيجي في برنامجي، فقلت له أنا لا أقوم بعمل اتفاقات حتى لا أكذب على نفسي وعلى الجمهور حتى أكسب الأموال.. فقلت له اسمع يا رامز عاوز تجيبني في البرنامج أكون من غير ما أعرف، وهذا كان الضوء الأخضر له لحضوري ضحية في مقالبه”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى