العرّاب الفنيشاشة

قصة فيلم أحمد نوتردام بالتفاصيل..ما لا تعرفه عن عمل رامز جلال

قصة فيلم أحمد نوتردام بالتفاصيل

تابعنا على

كشفت بعض المصادر عن تفاصيل جديدة حول أحداث فيلم أحمد نوتردام للمخرج محمود كريم، وبطولة الفنان المصري رامز جلال، والمقرر طرحه في دور العرض السينمائي خلال الفترة المقبلة.

ويجسد رامز  شخصية صحفي وفقاً لأحداث الفيلم، ويتزامن ذلك مع انتشار عمليات قتل واسعة لعدد من السيدات، لتبدأ الأجهزة الأمنية بالبحث عن السفاح الخفي، ويؤدي دوره الفنان خالد الصاوي، وفجأة تتسرب معلومة لقوات الأمن عن تأثر السفاح بشخصية “أحمد نوتردام” بطل الرواية الرومانسية الفرنسية التي ألفها فيكتور هوجو.

إقرأ أيضاً: أسرار مقلب رامز جلال تخرج إلى العلن…وهؤلاء ضحية جنونه!

ويفكر رامز في جذب انتباه السفاح إليه، فيتعرف على طبيبة تؤدي دورها غادة عادل، ويطلق على نفسه اسم أحمد نوتردام، في إشارة إلى تأثره بشخصية أحدب نوتردام.

ويبدأ السفاح في البحث عن أحمد نوتردام، خاصة وأنه يشاركه حب شخصيته المفضلة، حيث يلتقيا وتنشأ بينهما صداقة، ويتعرف الصحفي على سبب قتل السفاح للسيدات في منزله، ويتبين أن الأخير مصاب بعقدة في حياته جعلته يكره النساء، ويسعى إلى التخلص منهن، وتتوالى الأحداث.

ويشارك في بطولة الفيلم بيومي فؤاد، وحمدي الميرغني، وكوكبة من النجوم، من تأليف لؤي السيد.

على صعيد آخر، تداول عدد كبير من رواد ومتابعي مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو مسرب من كواليس برنامج رامز جلال للمقالب الذي يستعد لتقديمه خلال الموسم الرمضاني المقبل.

وشوهد رامز جلال وهو يصوّر الكلمة التي يلقيها عادةً في بداية الحلقة من البرنامج،  يقف أمام الكاميرات ويقوم بتقديم إحدى فقرات البرنامج مرتدياً سروالاً قصيراً. وأرفق الفيديو بالتعليق: “حي الله رامز جلال”.

كذلك تم تداول فيديو مسرب آخر جرى حذفه في وقت لاحق وظهر فيه رامز جلال وهو يسير إلى جانب أفراد من فريق العمل مع التعليق “لقطة مسربة من داخل برنامج رامز جلال” ومع الإشارة إلى أن شعره مصبوغ باللونين الأحمر والأصفر.

وكان إنتصر الممثل المصري رامز جلال قضائياً في الدعوى المقدمة ضدّه من قبل نقيب الإعلاميين المصريين بتوقيف بثّ برنامج مقالبه حيث سيشهد شهر رمضان عودة الممثل عبر القنوات والشاشات المصرية إلى حين تقنين وضعه في النقابة والحصول على ترخيص لمزاولة مهنة الإعلام.

عودة رامز جلال جاءت بعد حضور أشرف عبد العزيز المحامي بالنقض وكيلا عن رامز جلال ودافع مستندا للمادة الأولى من قانون نقابة الإعلاميين الصادر بالقانون رقم ٩٣ لسنة ٢٠١٦”ولا يعد نشاطًا إعلاميًا الأعمال التمثيلية أو التلفزيونية أو المسرحية وكذا الأعمال الترفيهية”.

موضحا إنه تم تحديد العمل الترفيهي والعمل التمثيلي ليس من قبيل الأعمال الإعلامية وعليه فان الطاعن لا يتصف بوصف الإعلامي ولا يتعين عليه القيد بنقابة الاعلاميين، وعليه لا يخضع لسلطة واختصاصات نقابة الاعلاميين الأمر الذي يكون معه القرار المطعون عليه قد صدر بغير محل مخالفًا للقانون متعينًا الغاؤه.

العرّاب

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى