العرّاب الرياضيمشاهير العالم

غضب كريستيانو رونالدو مع منتخب البرتغال يُنقذ طفلاً عمره 6 أشهر!

غضب كريستيانو رونالدو يُنقذ طفلاً عمره 6 أشهر!

يبدو أن غضب كريستيانو رونالدو في مباراة منتخب البرتغال أمام منتخب صربيا تحوّل إلى نعمة بعد أن قام برمي شارة القيادة على الأرض.

كريستيانو رونالدو رمى شارة قيادة منتخب البرتغال على الأرض بعد عدم احتساب هدفه الذي سجّله في الدقائق الأخيرة وخرج غاضباً من الملعب

إقرأ أيضًا: شبيه كريستيانو رونالدو بالنسخة العربية…الصور ستصدمك!

الشارة احتفظ بها رجل إطفاء في ملعب رد ستار وقرر عرضها في مزاد علني من أجل معالجة طفل يبلغ من العمر 6 أشهر يعاني من ضمور عضلي في العمود الفقري.

[advertise]

شركة موتسارت الصربية في بيان قالت أنها دفعت 7.5 ملايين دينار (نحو 75 ألف دولار) لشراء الشارة الخاصة بكرستيانو رونالدو.

وعلّقت الشركة:

“قررنا المشاركة في المزاد لأسباب إنسانية. الهدف هو مساعدة الطفل جافريلو ديورديفيتش، وكذلك زيادة الوعي بضرورة التكاتف في هذه المواقف”.

الشرطي الذي احتفظ بشارة القيادة قال أنّه عندما رأى رونالدو غاضباً وهو يرمي شارة القيادة أمامه في الملعب خطر في باله أن يتم استخدامها لهدف إنساني فقام هو ورفاقه بإدارة الإطفاء في بلغراد بعرضها للبيع في مزاد علني من أجل الحصول على أموال لمعالجة الطفل الصغير.

كريستيانو رونالدو كشف أنّ إبنه الذي يبلغ من العمر 11 عاماً يفتقر للحافز اللازم لخلافته بسبب نشأته في بيئة رفاهية عكس والده.

[advertise]

هذه المخاوف أخبرها كريستيانو لصديقه بطل الفنون القتالية، خبيب نورماغوميدوف حيث كشف الأخير عن كلام النجم البرتغالي له.

نورماغوميدوف خلال مقابلة مع قناة “كراسافا” الروسية على يوتيوب قال أنّه أجرى حديثاً مع رونالدو عندما تقابلا عن أسباب الحافز المعنوي الذي جعله يستمر.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى