العرّاب الفنيمشاهير العالم

الأمير تشارلز أجهض إبنه…الأميرة ديانا تعرّضت للخيانة والإبتزاز!

الأميرة ديانا تعرّضت للخيانة والإبتزاز!

تابعنا على

حقائق مدويّة تم الكشف عنها تتعلّق بتعرّض الأميرة ديانا لعملية خيانة من قبل زوجها الأمير تشارلز بعدما أجهض إبنه من مربية حسب ما علمت ديانا.

موقع “ديلي مايل” البريطاني نشر تقريراً قال فيه أنّ الصحافي مارتن بشير بهدف إجراء مقابلة بانوراما الشهيرة مع ديانا قال لها أن تشارلز قام بإجهاض إبنه من المربية تيغي ليج بورك وقدّم لها إيصالاً زائفاً عن العملية.

هذا الادّعاء الصادم هو من بين الأدلة القاتلة التي قُدمت للتحقيق مع شبكة BBC والصحافي المذكور حيث أجرى قاضي المحكمة العليا المتقاعد اللورد دايسون مقابلات مع 17 شاهداً أثناء تحقيقه في مزاعم بأنّ الشبكة أخفت سلسلة من الخداعات.

إقرأ أيضًا: وفاة الأميرة ديانا حطّمت الأمير هاري…تفاصيل مؤثرة يرويها للمرة الأولى!

واتُّهم الصحافي بأنّه قام بالترويج للأكاذيب من خلال عملية تشهير خسيسة قام بابتزاز الأميرة من خلالها لتوافق على إجراء المقابلة معه.

“هناك ثلاثة أفراد في هذا الزواج” هذا التصريح الصادم والشهير للأميرة في هذه المقابلة حيث تم إقناعها أنّ الأمير تشارلز يريد قتلها للزواج من المربية وأصبح الموضوع بمثابة هوس بالنسبة لها خاصة بعد أن التقت بها في أحد المناسبات واقتربت منها لتقول لها:

“آسفة جداً للسماع عن الطفل”.

وعندما تم تقديم الدليل في وقتها للأميرة غضبت كثيراً ونفت أن يكون هذا الأمر صحيحاً وتراجعت عن موافقتها على المقابلة قبل أسبوع واحد حيث كانت أشبه بمن أصيب بصدمة كهربائية.

وعادت وكشفت لمحاميها الخاص أن “مصادر موثوقة” حذّرتها من مؤامرة لاغتيالها كما قالت أيضاً أن الملكة ستتنازل عن العرش وسيتولى الأمير تشارلز العرش.

الصحافي نفسه أرسل رسالة مكتوبة بخط يد ديانا إلى BBC لتبرئته من التهم الموجهة إليه بأنّه قام بابتزازها وتقديم أدلة غير صحيحة لها من أجل أن تقبل مشاركته في المقابلة.

العرّاب

 

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى