العرّاب الفنيمشاهير العرب

هل وقعت هيفاء وهبي ضحية مقلب رامز جلال؟

هل وقعت هيفاء وهبي في فخ رامز جلال؟

تابعنا على

فاجأت النجمة اللبنانية هيفاء وهبي الجمهور بنشرها مقاطع فيديو أعلنت فيها أنها وقعت ضحية مقلب لبرنامج سيتم عرضه في رمضان ما أدى لتداول إسم رامز جلال.

هيفاء وهبي وفي سلسلة فيديوهات نشرتها عبر خاصية الققص القصيرة في إنستغرام قالت أنها اكتشف أنها ضحية مقلب بعد أن كانت تظن نفسها تقوم بتصوير إحدى الإعلانات الدعائية دون أن تُفصح عن إسم البرنامج لكن الكثيرون اعتقدوا أنه رامز جلال.

إقرأ أيضًا: وليد الفراج يفضح رامز جلال..هكذا حاول استدارجه في الفخّ

وفي الفيديو تظهر عمليات التعقيم التي كانت تتم حيث قالت هيفاء أنها اعتقدت أنهم يقومون بذلك من أجل تصوير الإعلان لكنها اكتشفت أنها ضحية مقلب.

 

وكانت قد شاركت الفنانة اللبنانية  المتابعين عبر صفحتها الخاصة على انستغرام، مقطع فيديو ظهرت فيه خلال مفاجأة حضّرها لها فريق العمل أثناء تصويرها أحد الأعمال الجديدة وذلك لمناسبة عيدها الذي إحتفلت به قبل أيام قليلة.

وظهرت هيفاء وهبي في الفيديو بمناسبة عيدها وسط الزينة التي حضرها فريق العمل وكانت عبارة عن مجموعة من البالونات، وقالب حلوى مميّز، صنع خصيصاً لها.

وكان لافتاً للكثيرين كما هي العادة، إطلالة وهبي الأنيقة والمثيرة والساحرة، إذ ظهرت مرتديةً فستاناً قصيراً من الجلد باللون الكشمير، تميّز بكم واحد من الشيفون، وكرانش ملتفة على خصرها، فيما إنتعلت حذاءً من الكعب العالي باللون الأسود.

وتفاعل عدد كبير من المتابعين مع الفيديو الذي تخطى عدد مشاهديه المليون وثلاثمئة ألف.

ومن ناحية أخرى، كانت أحدث كل من النجمين هيفا وهبي و محمد رمضان أزمة كبيرة في الجزائر، وذلك بعد تداول أخبار عبر مواقع التواصل الإجتماعي عن أن وكالة سياحية قررت توجيه دعوة إليهما، بالإضافة وعدد آخر من الفنانين العرب للترويج للسياحة بالجزائر، وذلك بالتنسيق مع وزارتي الثقافة والسياحة.

دعوة هيفاء وهبي ومحمد رمضان أحدث جدلاً واسعاً بين المتابعين في الجزائر، إذ أعرب البعض منهم عن رفضهم لهذا الأمر، ليتدخل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، ويصدر قرار عاجل للحكومة باستحداث نص قانوني تتولى بموجبه وزارتا الداخلية والثقافة ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب، للحفاظ على مرجعية البلاد الثقافية ومواردها المالية.

العرّاب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى