العرّاب الفنيقصص حياة المشاهير

الشيف بوراك أوزديمير من أصول عربية وعمره صادم وكلّ أسراره!

الشيف بوراك من أصول عربية وعمره صادم!

تابعنا على

الشيف بوراك أوزديمير شابٌ تركيّ من أصول عربية أبهر العالم بفيديوهات الطبخ الخاصة به وابتسامته الشهيرة رغم صغر سنّه حيث يبلغ من العمر 26 عاماً

أصول الشيف بوراك أوزديمير:

كشف الشيف بوراك أوزديمير، الشهير في الوطن العربي باسم “الشيف بوراك”، عن جذوره العربية حيث جاء من قرية قريبة

من أنطاكيا، وهي قرية قريبة من الحدود السورية لافتًا إلى أن جده وجدته يتحدثان العربية ولذلك حرص على تعلمها.

وقال في مقابلة له مع تلفزيون “بي بي سي” إنه ينطق العربية كثيرًا كي يجيد تعلمها منوهًا بأن جده من

أصل فلسطيني ووالده وعائلته يتحدثون العربية كثيرًا، وأوضح أنه كمواطن تركي لم يكن يمارس التحدث باللغة العربية إلا

بعد أن بدأ التعامل مع الكثير من العرب.

ما لا تعرفه عن الشيف بوراك

الشيف بوراك
الشيف بوراك

بوراك لا يمتلك في تركيا أجود المطاعم، ولا يضع على الطاولة أزكى المأكولات، ولا يُعد أمهر الطباخين أو أكثرهم إعداداً للطعام الشهي، ولكن ثمة مهارة اكتسبها بوراك وتفوق بها على غيره وهنا نقصد “التسويق”.

ولا نقصد بالتسويق هنا بالترويج الضخم الذي يقوم بها على السوشيال ميديا بل أشمل وأوسع من ذلك بما يتضمن طريقة تقديم الطعام إلى زبائنه من ألوان زاهية، وأطباق مزخرفة، وطريقة ترتيب مُلفتة.

إقرأ أيضًا: بعد وصوله إلى بيروت…الشيف بوراك كما لم تراه من قبل!

يعمد بوراك إلى توثيق لحظات الطبخ بطريقة احترافية في المونتاج مع مقاطع فيديو قصيرة تناسب رواد مواقع التواصل سريعي الملل، ويعرف كيف يجذبهم

أثبت بوراك نظرية أن الجودة بلا تسويق كأنك لم تفعل شيء، فكثير من المطاعم أفضل من مطعم “المدينة” الذي يمتلكه بوراك وعائلته ولكن كلمة السر تكمن في “الشهرة” التي صنعها الشاب المبتسم.

يختصرُ بوراك على نفسه عناء التسويق المُكلف والقاسي، فيعمل بذكاء شديد، ويصل إلى عشرات ملايين العرب من خلال مشاهير الفن والموضة

وتكمن الرسالة اليوم إلى كلّ الشباب والشابات الذين يعانون من عدم تحقيقهم لأي نجاح، هي أنّ المهارة مهمة جداً ولكن الأهم كيف تسوّق لمهارتك، وإذا فشلت بالأخيرة لن يسمع أحد عن موهبتك!

العرّاب

الشيف بوراك
الشيف بوراك

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى