العرّاب الفنيمشاهير العرب

ديما قندلفت تكشف تفاصيلاً صادمة عن قسوة والدتها عليها!

قسوة والدة ديما قندلفت!

تابعنا على

كشفت الممثلة السورية ديما قندلفت عن معاناتها في طفولتها من قسوة والدتها عليها، وهو الأمر الذي لم تكن تتقبله أو تتحمله في صغرها، إلى أن كبرت وعرفت قيمة هذه القسوة.

إقرأ أيضاً: سر رشاقة ديما قندلفت وتفاصيل تكشف عنها لأول مرة – شاهد الفيديو

وقالت ديما قندلفت خلال حلولها ضيفة على برنامج “بصراحة مع”، :”والدتي كانت شديدة القسوة في تربيتنا.. والدي هو الذي كان ليناً وعطوفاً وحنوناً علينا أكثر منها هي.. والسبب في ذلك أن والدتي نشأت في مدرسة داخلية تابعة للإنجليز، وهم كانوا شديدي القسوة عليها، ومنهم أخذت تلك القسوة لهذا كانت قاسية جداً معنا في مسائل كثيرة”.

وأضافت:”في وقتها كنت أقول لا أصدق كم هي شديدة القسوة.. كان يجب أن أخلد إلى النوم الساعة 8 مساء، وعندما كنت أقول لها لست نعسانة كانت ترد هذه مشكلة، أغمضي عينيك وأطفئي النور.. وحتى لو بقيت 4 ساعات في السرير من دون نوم ممنوع كان علي الكلام مع أختي أو أن أتحرك من مكاني”.

وتابعت:”في الصباح كان فطورنا دائماً بيضة مسلوقة وحليب.. وأنا أحياناً كنت أقول لها لا أريد، فتتركني على راحتي وتقول لي لا يوجد خيار آخر، وعندما كان يحين وقت الغداء كانت تقول لي لا غداء لك لديك بيضة مسلوقة التي لم تتناوليها صباحاً”.

واختتمت حديثها قائلة: “الآن أريد أن أشكر والدتي لأن قسوتها علمتني أن الأمور لا تجري دائماً بحسب ما أريد أو أرغب.. وكانت تقول لي هذا البيت هو تجربة صغيرة مقارنة بالذي ينتظرني في الحياة.. لكن هذا لا يعني أنني لم أحصل على ما أريد لأن ذلك يعني أنني لست جيدة، لكن أنا لم أدرك أهمية ما فعلته معي إلا بعد 15 سنة”.

هذا وكانت تحدثت للمرة الأولى ديما عن حادثة تعرّضت لها كادت أن تُنهي مسيرتها التمثيلية حيث أُصيبت أثناء تصوير إحدى مسلسلاتها.

ديما وعبر برنامج “الدنيا علمتني” كشفت انّها أثناء تصويرها مسلسل “الإجتياح” أصيبت بجرح في ذقنها من البارودة التي كان يتم تصوير فيها آخر مشهد فيه.

ديما قالت أنّها أصيبت بنوبة هلع كبيرة في وقتها وتواصلت مع طبيبتها وأخبرتها أنّ مسيرتها التمثيلية قد انتهت ولن تستطيع استكمال العديد من المشاريع التي كانت تقوم بها في وقتها.

بعد ذلك أحالتها الطبيبة إلى طبيب تجميل قريب من المنطقة التي كانت تُصوّر بها حيث كانت بعيدة وعندما شاهد الهلع لديها أكد لها أنّها لن تتذكره وستنسى الجرح الذي تعرّضت له.

العرّاب

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى