العرّاب الفنينقد فني

نور ستارز ونارين…أسوأ مسلسل درامي في 2021!

تابعنا على

إذا أردت أن تعرف المستوى الثقافي لشعب ما، يجب أن تبحث عن مشاهيره، فما بالك إذا كان الإهتمام لهذا الشعب هو بشخصيات من أمثال نور ستارز ونارين بيوتي.

في وقت يجب أن يُسلّط به الضوء على القضايا المتعلّقة بالحياة اليومية لمجتمع يعيش أزمات إقتصادية وطبية وإجتماعية، يبرز خلاف نور ستارز ونارين ويحتل الترند.

أنت كشخص لا تعرف هاتين الشخصيتين تدخل لتبحث عن المواضيع الوجودية التي تتحدّثان عنها وأوصلتهما للخلاف، تبحث ثم تبحث حتى تصل للقاع، تظن أنك وجدت شيئاً ما يستحق لكنك تكتشف أنّهما غير موجودتين حتى في أسفل القاع.

إقرأ أيضًا:  القصة الكاملة لخلاف نارين بيوتي ونور ستارز بالتفاصيل – بالفيديو

من حيث لا تدري تخرج عليك هاتين الشخصيتين، لماذا ندعوهما كذلك؟ لأنه حتى اللحظة لم نجد التوصيف المناسب للعمل الذي تقومان به، لكن ما عليك أن تعرفه أن حوالي 16 مليون متابع يشاهدون هذا المحتوى “العظيم”.

نعم، صدّق أو لا تُصدّق، الانحدار الثقافي وصل إلى حد متابعة ردح نور ونارين، وإحداهما تنشر كيف تسلّط عليها الجن، أما الأخرى إذا أرادت أن تكون أكثر إبداعاً تنشر فيديو عن كيف قفزت هي وأصدقائها من سطح منزلهم، حقاً المحتوى هادف لكن نحن سلبيين.

المثير للسخرية في الموضوع أنهما تتهمان بعضهما بسرقة الأفكار، نظرة سريعة عبر قناتيهما نستنتج أنّ فيديوهاتهما التي ستشكل نقلة نوعية في عالم يوتيوب ما هي إلا مواضيع مكررة مليار مرة.

إحداهما تُعاير الأخرى بمرضها النفسي، ألم يشعر متابعينها بالإهانة لعدم إحترامها لهم؟ المرض ليس إهانة، أصلا في هذا العالم المجنون، من لا يعاني من مرض نفسي هو الذي يحتاج لعلاج بصراحة.

الثانية ترد بأن إسمها أكبر من كل الناس، كمية من النرجسية تدخل بها موسوعة غينيس لأكثر رد حقير في العالم، لا أعلم لماذا لم يطلب منها أحد حتى اللحظة النظر في المرآة لتتذكر أنها لا تختلف عن الآخرين إلا بمستوى التفاهة الخارق الذي تمتلكه.

قد تتخايل نفسك في حلم عندما تجد مثل هاتين الشخصيتين مشهورتين من لا شيء وتؤثران بشريحة واسعة، ثم تكتشف أنّك داخل كابوس، مفهوم الأرقام أصبح هوساً يُسيطر على العقول.

مريانا سويدان

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى