العرّاب الفنيمشاهير العالم

قرار مفاجئ من الملكة إليزابيث بخصوص مهنة ميغان ماركل

تابعنا على

أصدرت الملكة إليزابيث الثانية قراراً مفاجئاً لزوجة الأمير هاري أكدت فيه أن ميغان ماركل لها كل الحق في مواصلة مسيرتها التمثيلية بمجرد أن تبتعد عن واجباتها الملكية.

وقال الكاتب البريطاني أندرو مورتون عن قرار الملكة إليزابيث بحق ميغان ماركل:

“لقد تم منحهم درجة من الحرية قيل لهم ها هي تذاكر الدرجة الأولى، اختاروا البلد الذي تريدون الذهاب إليه وسنجعلكم سفراء شباب لدول الكومنولث”، مضيفاً “إنصافا للعائلة المالكة وللملكة أعطتهم هذه الفرصة للذهاب إلى أي مكان يحلو لهم”.

ومن ناحية أخرى، كان وجه دافيد بريان وودسايد الممثل صديق ميغان ماركل زوجة الأمير هاري، والذي عمل معها في مسلسل “Suits”، ولعب شخصية جيف مالون في المسلسل الشهير الذي يبثّ عبر منصة “نتفليكس”، رسالة حاسمة للعائلة الملكية البريطانية، طالباً منها الإعتذار فوراً من ماركل، قائلاً:”أنهم “عبثوا مع المرأة الخطأ”، بحسب ما نقل موقع “الدايلي ميل” البريطاني.

إقرأ أيضاً: قواعد ملكية تجاوزتها ميغان ماركل وساندها هاري…حتى الملكة لم تسلم منها!

وقال صديق ميغان ماركل إنّ “ميغان قوية ومرنة، وإذا كانوا يعتقدون أن هذه الأشياء ستخيفها وتسكتها لفترة طويلة، فقد اختاروا المرأة الخطأ للعبث معها. عليهم التراجع والاعتذار منها”.
ومدح الممثل قوّة ميغان وجرأتها لمواجهة العائلة المالكة مع زوجها الأمير هاري في مقابلة الاعلامية أوبرا وينفري، حيث قالا إن العنصرية دفعتهما إلى مغادرة بريطانيا وادّعيا أن ابنهما آرشي حُرم من لقب الأمير لأنه مختلط العرق.

ومن ناحية أخرى، و بعد مقابلة ميغان ماركل مع أوبرا وينفري التي تحدّثت فيها عن تفكيرها بالإنتحار بسبب ما تعرّضت له من العائلة الملكية، إتّخذ الأمير هاري قراراً مفاجئاً.وبحسب مجلة “بيبول” فإنّ الأمير قد انضمّ إلى مجلس إدارة شركة ناشئة في وادي السيليكون تبلغ قيمتها مليار دولار، مديراً لقسم في شركة تعمل على دعم الصحة العقلية.

إقرأ أيضًاوفاة الأميرة ديانا حطّمت الأمير هاري…تفاصيل مؤثرة يرويها للمرة الأولى!

وسيترأس قسم “التأثير” في الشركة الأميركية “بيتر أب”، والتي تعمل على تقديم تدريب احترافي ودعم ونصائح للصحة العقلية من خلال تطبيقات ذكية حيث يتم إيصال المستخدمين بأخضائيين نفسيين عبر تقنية الفيديو كما يتم التعاون مع فايسبوك وغوغل وسناب شات وهيلتون وناسا ووارنر برذرز لزيادة الوعي حول مشاكل الصحة العقلية.

وقال هاري عن هذا المنصب الجديد:“أنوي أن أساعد في إحداث تغيير في حياة الناس، فالتدريب المسبق يوفر فرصة لتطوير الذات وزيادة الوعي والحصول على حياة أفضل من جميع النواحي”.

وتابع:“تم إيصالي بمدرب رائع حقاً قدم لي نصائح جيدة وأراني منظوراً جديداً، وهو أمر بالغ الأهمية”.

ويأتي ذلك بعد المقابلة التي ظهرت فيها ميغان ماركل مع الأمير هاري وتحدّثت من خلال عن الضغوط التي عاشتها في العائلة الملكية والتي تسببت لها بافكار سلبية جداً كادت أن توصلها إلى الإنتحار.

وقالت ميغان أن أحد أفراد العائلة ناقش مع هاري قلقه من لون بشرة ابنهما آرتشي قبل ولادته إضافة إلى رفض حماية الطفل أو إعطاء لقب ملكي.

العرّاب

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى