العرّاب الفنيمشاهير العرب

فضيحة مدوية..ممثلان مصريان يقبلان مي عمر أمام زوجها! – فيديو

مي عمر محمد سامي

تعرض الثنائي مي عمر ومحمد سامي لموجة واسعة من الإنتقادات بعد ما وصف بأنه فضيحة، وذلك عند تداول مقطع فيديو من مشهد في مسلسل “نسل الأغراب” ظهر فيه الممثلين المصريين أحمد داش وأحمد مالك وهما يقبلان مي بطريقة غريبة.

إقرأ أيضاً: تامر حسني بديل أنغام في “نسل الأغراب”…وتعليق محمد سامي يُثير الجدل!

وأطلق هذا المشهد موجة هجوم واسعة ضدّ مي عمر وزوجها محمد سامي وتم وصفه بأنه فضيحة الذي يخرج العمل، متسائلين عن كيفية قبوله بهكذا مشهد لزوجته أمام عينيه.

وكان من التعليقات “عشان الفلوس ابيع شرفي وادوووس”، “فعلا انا أستغربت وانصدمت كيف رضى يشوف زوجته بهذا المنظر”، “معروف وسط الفن مزبلة ومستنقع الرذيلة والفساد والعري”.

[advertise]

يشار إلى أنه قصة محمد سامي ومي عمر من أكثر قصص الحب المجنونة بين المشاهير في العالم العربي، وفي هذه المقالة نكشف لكم بالتفاصيل أسرار هذه القصة اللطيفة.

تفاصيل قصة حب محمد سامي ومي عمر:

تعرّف محمد سامي على زوجته مي عمر في الجامعة ثم عاد وترك الجامعة بعد سنة تقريباً وبقيا أصدقاء مقرّبين جداً وقرر التقدّم لخطوبتها لكنها لم تكن قد وقعت في غرامه بعد.

كان محمد سامي يحاول التقرب من مي فيتواصل معها ويسألها عن مكان تواجدها ثم يخبرها أنه قريب منها ويريد لقائها وهي كانت إحدى حيله من أجل الوصول إلى قلبها.

في أحد المرات خلال لقائهما طلب منها رقم والدها للتواصل معه لكنها رفضت بحجة أنه ما زال باكراً، فقام محمد بخداعها وأخذ هاتفها وحفظ رقم والدها ثم قام بالتواصل معه أمامها.

إقرأ أيضًاوالد مي عمر تسبّب بمعاناة نفسية لها…تفاصيل مؤثرة ترويها للمرة الأولى!

في البداية ظنت مي عمر أن محمد يمازحها لكنه كان يتكلم معه بالفعل وقال له أنه شاب لا يعمل لكنه يريد خطوبة ابنته فرد والدها بأنه سعيد بمكالمته وسيتواصل معه مرة جديدة لكنه لم يفعل.

بعد يومين عاد محمد وتواصل مع والدها مرة أخرى فطلب الأخير لقائه ليدعوه إلى مكتب صغير له كان يقوم ببضع الأعمال البسيطة فيه فتعرّفا ووجدا بينهما هوايات مشتركة وطلب منه والدها زيارتهم مع عائلته.

وهذا ما حصل زار محمد منزل مي وطلبها لكن بعد فترة حصل خلاف كبير بين سامي وأحد الأشخاص امام والد مي فقام الأخير بالتواصل مع محمد وقال له أنه تم فسخ الخطوبة وحينها أقنع الاب ابنته أن سامي شخص عصبي وممكن أن يحصل أمر غير متوقع في حال حدثت مشكلة بينهما.

بعد مرور 5 سنوات عاد الثنائي ليلتقيا مرة جديدة عن طريق الصدفة عندما قام مدير مي في العمل بنقل مركز الشركة إلى نفس المبنى الذي يقطن فيه سامي وكان من المفترض أن ينتقل إليه الثنائي بعد الزواج.

[advertise]

عندها اتخذ محمد قراره وزار شركة والدها وطلب منه أن يحل الخلاف بينهما ويوافق على ارتباطهما لأنه يحبها كثيراً وأكبر دليل على ذلك أنه طيلة فترة انفصالهما لم يرتبط بأحد غيرها.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى