العرّاب الفنينقد فني

العنف ضد النساء يتصدر مسلسلات رمضان..استغلال أم هناك مغزى؟

العنف ضد النساء يتصدر مسلسلات رمضان!

تابعنا على

6 أيام مرت على بداية السباق الدرامي في مسلسلات رمضان حيث تعرض أعمال تحظى بإشادات الجمهور لكن هذه الانطلاقة رافقها عنف كبير.

العنف في مسلسلات رمضان هذا العام جاء قاسياً ومرعباً ضد النساء في الكثير من الأعمال وذلك إن دلّ على شيء فهو على أن هذا الموضوع لم يعد خافياً على أحد وجوده في الواقع.

في مسلسل ضد الكسر تتعرض نيللي كريم لمحاولة قتل وتتوجه أصابع الاتهام نحو زوجها الذي يلعب دوره محمد فراج خاصة بعد اكتشاف خيانته لها، هنا لم تكن مشاهد العنف حاضرة لكنها محور تحرك الاحداث.

في مسلسل “ضل راجل” ابنة ياسر جلال تتعرض للاعتداء ومحاولة اجهاض جنينها وهنا مجرد تناول هذا الموضوع فهو يستحضر الكثير من الفتيات التي يتم التعرّض لها وهو من نوع العنف النفسي مشاهد الحديث عنه مؤثرة جداً بعد اكتشاف اهلها هذا الامر.

إقرأ أيضًا: مسلسل قارئة الفنجان: لا يصلح للقلوب الضعيفة…وإلا!

أما مسلسل “عشرين عشرين” فكان الامر واضحاً في مشهد اعتداء وسام صليبا بالضرب المبرح على نادين نجيم امام المارة من اجل استعطاف قصي خولي كي يحميها وتدخل الى منزله ويثق بها كي تكمل مهمتها العسكرية بالكشف عن قاتل شقيقها.

المشاهد الأكثر قسوة كانت في مسلسل “اللي مالوش كبير” حيث ينهال خالد الصاوي بالضرب على زوجته ياسمين عبد العزيز فتارة يصدم راسها بالزجاج وتارة يصفعها ويعنفها حتى يتورّم وجهها.

العنف النفسي في المسلسل يساوي الجسدي حيث أن اهل ياسمين يلقون اللوم عليها عندما تخبرهم ان زوجها يضربها ويطلبون منها البقاء معه رغم كل ما يفعله كي لا ينهار نظامهم، هذا ما يحصل في حياة اغلب النساء لكن بعض المشاهد مرعبة وتستحق أن يوضع عليها إشارة لاصحاب القلوب القوية فقط من شدة العنف المفرط.

هذه البداية تُنذر باحداث قد يكون بعضها مأساوية والمسؤولية على فريق عمل هذه الاعمال أن لا تمر هذه المشاهد مرور الكرام ويكون هناك مغزى من الاضاءة عليها.

مريانا سويدان

 

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى