العرّاب الفنينقد فني

حلقات مسلسل للموت الأولى:كثرة التدخين بدون مبرر!

تابعنا على

في العادة يقوم الممثل بدراسة شخصيته في مسلسل ما تبعاً لمسار الاحداث وخيوط الدور، إلا أن ما يحصل في مسلسل للموت بحلقاته الاولى الستة هو عكس ذلك تماماً.

مسلسل للموت بعنوان “التدخين”، ماغي بو غصن و دانييلا رحمة و محمد الاحمد عكفوا على تناول السيجارة بين كل مشهد وآخر بمبرّر ودون مبرّر حتى بات الأمر نافراً

عندما تلتقي ماغي “سحر” بمحمد الأحمد “هادي” في الملهى، كانا يتنافسان من يستطيع إنهاء السيجارة قبل الآخر، حسناً الإنسان يقوم بالتدخين في السهرة، لكن كثرتها تصبح بلا معنى أيضاً.

إقرأ أيضًا: العنف ضد النساء يتصدر مسلسلات رمضان..استغلال أم هناك مغزى؟

ثم أنّ الشخصيات التي يلعباها ألا ينفع إقناع المشاهد بتفاصيلها وخباياها دون ان يكون التدخين صديقهما؟ من قال أصلاً أن التدخين علامة قوة او أنها تدل على ملامح معينة في الشخصية؟ الامر بسيط، باستطاعة أي دور أن يأخذ من السيجارة رفيقته، لا دلالة لها غير أن الشخص مدخّن، فقط.

دانييلا أيضاً أخذت التدخين عاملاً مساعداً لها وإن بوتيرة أخف لكن كمية استخدام هذا الموضوع في حلقات المسلسل الاولى أنشات ضباباً مزعجاً في قصة العمل كما لو أنه يتحدث عن تجار في الدخان.

مريانا سويدان

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى