العرّاب الفنينقد فني

رندة كعدي أم المشاهدين أيضًا في رمضان!

رندة كعدي في رمضان 2021

تابعنا على

لا تتوقف الممثلة القديرة رندة كعدي بتحدي نفسها خاصة هذا العام في رمضان حين ظهرت بثلاثة مسلسلات تُعرض عبر الشاشة بشكل متتالي.

البداية مع مسلسل “عشرين عشرين” الذي قدّمت به 15 حلقة من الطراز الرفيع فكانت “أم ديب” المحبّة والتي تدافع عن أولادها بوجه الجميع، امرأة محجبة تتسلّح بقلبها الدافئ وعاطفتها كي تحمي من حولها، مثال للأم التي تكون الجندي المجهول في حياة أولادها.

لكن “أم ديب” كانت جندياً على خط النار بين أبنائها قصي خولي “صافي” وجنيد زين الدين “يزن” اللذان يتشاجران وتحاول دائماً التوفيق بينهما لكنها تؤنّب كل واحد على حدى عندما تجلس معه، الوجه الإنساني والطيب مرهف الأحاسيس، وهذا ما أودى بحياتها.

إقرأ أيضًا: مسلسل قارئة الفنجان: لا يصلح للقلوب الضعيفة…وإلا!

مشاهدها مع نادين نجيم “حياة” تكاد تكون الأبرز، تعاطفت معها رغم عدم معرفتها بها، دافعت عنها عندما أراد صافي إعادتها لمنزلها، لم تشك للحظة أنها تكذب، “أم ديب” كانت أم الجميع في المسلسل، حتى المشاهدين، وشكّل وفاتها صدمة وحزن ستقلب الأحداث راساً على عقب.

في مسلسل “للموت” تتحوّل رندة إلى امرأة غامضة جداً، عكس “أم ديب” التي تقول ما يخطر على مشاعرها، فـ “سوسن” يغفل الكثيرون علاقتها مع دانييلا رحمة“ريم” وماغي بوغصن “سحر”، تعيش في حي شعبي مع حب عمرها أحمد الزين “عبد الله”.

غموض سوسن في للموت يطرح علامات استفهام كثيرة، تساهم نظرات رندة في تعزيز الشكوك حولها، رغم أنها تطلب من ريم وسحر التوقف عن خططهما لكن شيئاً ما يشير إلى أنها تخفي حقيقة كبرى، مثل حقيقة ابنة ريم مثلاً.

مشاهدها مع عبدالله وخوفها من الارتباط به بسبب تقدّمهما في العمر هي نموذجاً عن كثر من النساء يضعن العمر حاجزاً لكنه ينتصر عليها في النهاية، هنا الغموض يلف سبب رفضها له طيلة تلك السنوات، تُشعرك بالضياع، لا تعلم هل تتعاطف معها أم تشك بها!

أما في مسلسل “راحوا” فتنتقل رندة إلى قمة الإجرام والشر، أم لا تشبه الأمهات بشيء، تدفع أولادها للمجهول، تجبر ابنها على قتل الأبرياء مقابل المال، ترفض علاقة ابنها براقصة على أنها ليست من مستواهم، طبعاً لا تقبل بأقل من القتل.

لا مانع لديها أن يقال عنها قاسية طالما أنها تحمي أولادها من التعرّض للأذى، تتسلّح بشخصيتها القوية الصارمة والحادة لتُخفي القلق والخوف بداخلها، تصدمك بتناقضاتها، لن تتوقع ما تستطيع فعله من أجل أولادها، دور يدفعك لكرهها للموت بعلامة عشرين على عشرين.

ثلاثة أوجه قدّمتها رندة كعدي في رمضان، لا يُشبه أحدها الآخر، تكاد لا تعرف أنها نفس الشخص، هو تحدٍ كبير أن يعرض 3 مسلسلات لنفس الممثل بشكل متتالي على نفس المحطة، لكن رندة سيدة التحديات الرابحة.

مريانا سويدان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى