العرّاب الفنيمشاهير العرب

روان بن حسين برسالة لـ بلقيس وتؤكد إستمرار حبها لـ طليقها يوسف المقريف

وتعلن إستيقاظ والدتها من الغيبوبة

تابعنا على

عادت وتحدثت الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين عن تطورات علاقتها بطليقها رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف الذي كانت إعتذرت منه مؤخراً، ولك خلال حلولها ضيفة على برنامج “نجوم مهيرة” مع الإعلامية الإماراتية مهيرة عبد العزيز.

إقرأ أيضاً: بعد تعنيفها روان بن حسين بمفاجأة مدويّة…اعتذرت من طليقها!

وبالحديث عن تفاصيل علاقتها اليوم بطليقها ووالد إبنتها الوحيدة رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف، أكدت روان بن حسين أنهما صديقين مقربين، وإقتنعا أن الحب موجود بينهما لكن ينقصه التفاهم، فقررا أن يكونا أب وأم صالحين لإبنتهما.

وتحدثت روان بن حسين كذلك  مع مهيرة عن مرض والدتها، وكشفت أن الأخيرة إستيقظت من الغيبوبة المصطنعة التي كانت فيها لأكثر من 20 يوماً.

وأشارت إلى ان والدتها تعاني من فشل في الرئة، وهي ماتزال في المستشفى وبحاجة لرعاية صحية.

وخلال الحلقة، عادت وقدمت روان إعتذارها من الجمهور السعودي، قائلةً:”أنا آسفة لجمهوري في السعودية، اعتذر منكم إذا دخلّت نفسي في يوم من الأيام في مواضيع لا أفهم بها، الجمهور السعودي كان ومازال الداعم الأول لي، انا اليوم فخورة بالأمير محمد بن سلمان ولي عهد السعودية، وفخورة بالمرأة السعودية والدولة ككل التي أثبتت أنها دولة حضارية وفي تطور لافت”.

إقرأ أيضاً: روان بن حسين تقصف جبهة الممثلة التي تخلّت عن الإسلام – فيديو

وفي الحديث عن موضوع إعتذارها من طليقها يوسف المقريف، قالت:”اليوم راون الأم والمرأة والإنسانة ندمانة على ما قالته عن أبو إبنتها لأنه في النهاية والدة إبنتها”.

وأضافت:”المبرر لما قمت به كان لغبطت هرمونات، ما بين الولادة وأزمة فيروس كورونا وغيرها من الضغوطات، خصوصاً أنني كنت أحبه كثيراً وكنت أشعر بالقهر منه جداً، ولكن اليوم طلبنا السماح، وسامحنا وبدءنا صفحة جديدة”.

وأكملت:”كانت بيننا أيام جميلة جداً، ولا يمكن أن يكون من أحببته لهذه الدرجة وحش، كان هناك حب وغرام وعشق وذكريات، فقدت عقلي عندما تأكدت أنها وصلت إلى نهايتها”.

وفي ختام اللقاء وجهت روان نصيحة لـ بلقيس بعد إعلان الأخيرة مؤخراً إنفصالها عن زوجها، وقالت:”أقول لها أنها قادمة على مرحلة جديدة، انشالله تكون أفضل وتجدين فيها سعادتك وروحك ونفسك، وحياة من دون أبو إبنك، وتأسسي حياة سعيدة وإستقرار عاطفي ومادي وإجتماعي، وأتمنى أن الله يهدي النفوس بينهما وأن لا يكون الفراق قبيح من أجل إبنهما الوحيد”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

займ онлайн на карту زر الذهاب إلى الأعلى