العرّاب الفنيقصص حياة المشاهير

حورية فرغلي عانت وتمنت الموت واعتزلت…قصة درساً في الأمل!

حورية فرغلي عانت وتمنت الموت واعتزلت

تابعنا على

خلف الأضواء والشهرة قد يعيش النجوم قصة حزينة ومأساوية لا يعلم الجمهور عنها شيئًا ومنهن حورية فرغلي التي عانت الأمرين في حياتها.

حورية فرغلي قبل وبعد

كانت حورية  بطلة العالم العربي بالفروسية، لكنها تعرّضت لحادث مفاجئ وأصيبت بكسر في ظهرها وأنفها فاضطّرت أن تعتزل أكثر ما تحبه في الحياة.

إقرأ أيضًا: حورية فرغلي بعد عمليات تجميل أنفها منهارة.. والسّبب؟ – صورة

مشاكل عدّة كانت بسبب أنفها الذي كسر وأجرت عملية جراحية سببت لها مشكلة بالتنفس بسبب خطأ طبي، وعندما أرادت إصلاح الوضع فشلت.

بعدها أجرت عشرات العمليات الجراحية لأنفها لكنها لم تنجح، فقدت ثقتها بنفسها..ومرّت بظروف صعبة وتمنت الموت أكثر من مرّة

حورية فرغلي
حورية فرغلي

لم تعلم حورية أنّه رغم صعوبة ما حصل معها، إلاّ أنّه كان امتحاناً لصبرها وإرادتها، وبعد كلّ المحاولات الفاشلة التي أجرتها، تمسّكت بأملها الأخير

هذه المرّة كانت حورية أمام آخر اختبار، وهو السفر إلى الولايات المتحدة وإجراء عدّة عمليات، صحيحٌ أنّ التجربة كانت خطرة جداً ولكنها لم تستلم

إقرأ أيضًا: أنف حورية فرغلي يعود إلى طبيعته..شاهدوا أول ظهور لها بعد 4 عمليات تجميل

اليوم حورية عادت من أميركا بعد أشهر طويلة من الآلم منتصرةً، انتصرت على مشكلة التنفّس وأصبح أمراً طبيعياً مثل باقي البشر.

عادت والفرحة على وجهها لم تُفارقها..” أنا هنا، على قيد الحياة، استطيع التنفّس مجددًا”..هل فعلاً تخيّلت نفسك لا تستطيع التنفّس؟

درسٌ كبيرٌ ومؤثّر تعلمناه من تجربة حورية.. بعد كلّ آلم هناك فرحة تنتظرنا، اليوم، غداً، بعد أسبوع شهر عام أو أكثر، تمهّل قليلاً، لا تفقد الآمل، فربك لن يتخلّى عنك أبداً

 

 

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى