العرّاب الفنيقصص حب المشاهير

بيل غايتس وميليندا:قصة أغلى طلاق في العالم بعد 27 عاماً

بيل غايتس وميليندا

تابعنا على

صدم خبر طلاق بيل غايتس وزوجته ميليندا الجميع بعد 27 عاماً من الزواج، رغم محاولاتهما المتكرّرة لإنجاحه ولكن وصلا إلى طريق مسدود.

بدأت قصة حبهما حين انضمت ميليندا في شركة “مايكروسوفت” في عام 1987، وبعدما جلست مع بيل غايتس في عشاء عمل في العام نفسه في نيويورك، بدأوا في المواعدة بعد لقاء آخر

إقرأ أيضًا: إليكم صور بيلي إيليش الصادمة بـ ملابس داخلية وإطلالة فاضحة!

وبعد اهتمام مستمر من الحبيبين كان هناك احتمالان فقط لعلاقتهما إما الانفصال أو الزواج، وقالت ميليندا إنها وجدت بيل واضحا معها، بل وعثرت على قائمة معه يكتب فيها إيجابيات وسلبيات الزواج

واستمرا في علاقتهما حتى تزوجا في عام 1994 في جزيرة لاناي في هاواي ، واستأجرا جميع طائرات الهليكوبتر المحلية لمنع الضيوف غير المرغوب فيهم من التحليق فوقها

وعلى مدار سنوات زواجهما عملا معا لزيادة ثروتهما، وسرعان ما اقتحم قائمة أثرياء العالم، وكان دائما ما يدعو المليارديرات إلى الالتزام بتخلي عن غالبية ثرواتهم لأسباب خيرية

إقرأ أيضًا: بيلا حديد تُبعد يد زين مالك عن جسد جيجي حديد وتُثير الجدل – صورة

بيل غيتس اليوم يُعتبر ضمن أكثر الأشخاص ثراءًا حول العالم وتبلغ قيمة ثروته 130 مليار دولار تقريبًا، وذلك بفضله وفضل زوجته التي عملت جاهدةً لتحقيق أحلامه

أما سبب الطلاق، هو عدم تمكّن بيل من التوفيق بين عمله وأسرته، تحمّلت الكثير من انشغالاته وتقصيره حتى يصبح مليارديراً ولكن بعد ذلك عمله بقي أولوية بالنسبة له

حسب ما ورد من معلومات، فسيكون هذا الطلاق هو الأغلى في العالم، فمن المتوقّع أن تحصل زوجته على أكثر من 40 مليار دولار من ثروته

أما انفصالهما لن يؤثر سلبًا على عملهما، فقد اتفقا على عمل معاً حتى بعد الطلاق، خصوصًا أنّ القسم الأكبر من عملهما هو خيري

 

 

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى