العرّاب الفنيقصص حياة المشاهير

روان بن حسين: تزوّجت مغتصبها وعانت بصمت لسنوات!

روان بن حسين

تابعنا على

إن أردنا تقديم دليل على أن حياة المشاهير ليست زاهية كما يحاولون إظهارها في منشوراتهم، فلا بد أن تكون قصة الكويتية روان بن حسين نموذجاً دامغاً على هذا الأمر.

روان صاحبة ال 25 عاماً لديها شقيقتان توأم وشقيق آخر لكنها تحرص على عدم نشر الكثير من المعلومات عنهم كما عن والديها حتى أن قلة تعرف أنها لديها شهادة في قيادة الطائرة إلى جانب شهادتها في المحاماة.

شقّت روان طرقها نحو الشهرة بدءًا من عام 2015 من خلال عرض الازياء حيث خضعت لجلسات تصوير مع أهم المصوّرين ويقدّر المبلغ الذي تجنيه من إنستغرام وعملها بحوالي 19 مليون

إقرأ أيضًا: في يوم المرأة العالمي…روان بن حسين في أول أغنية لها من قلب لبنان!

قبل حوالي السنة صدمت روان الجمهور بإعلان انفصالها عن زوجها رجل الاعمال الليبي يوسف المقريف الذي

دائماً ما أثارت علاقتهما الجدل بسبب ارتباطهما فجأة وبحفل زفاف خاص حضره المقربون كما أنها لم تنشر تفاصيلاً عنه أبداً.

هذا الأمر اعتبره الكثيرون نوعاً من الخصوصية حتى فجّرت روان بن حسين القنبلة كاشفة أن يوسف اغتصبها قبل الزواج وعندما قررت أن تشتكي عليه منعها والده بذلك وأقنعها أن زواجهما هو الحل.

روان حسين و زوجها

إقرأ أيضًا: بعد تعنيفها روان بن حسين بمفاجأة مدويّة…اعتذرت من طليقها!

ليس ذلك فقط بل أن يوسف استمر بعنفه المعنوي والجسدي على روان بعد الزواج حيث اغتصبها أكثر من مرة أيضاً ونقل لها أمراضاً جنسية بسبب خيانته لها مع “بائعات هوى” بحسب وصفها.

تعترف روان انها كانت تلاحقه من دولة إلى اخرى ظناً منها أن ذلك هو الحب  الحقيقي فهي كانت شابة ولم تفهم كثيراً أن ما يجري معها هو علاقة سامة وعندما اكتشفت ذلك طلبت الإنفصال.

إقرأ أيضًا: روان بن حسين برسالة لـ بلقيس وتؤكد إستمرار حبها لـ طليقها يوسف المقريف

من يتابع روان يظن أنها تعيش حياة وردية لكن الحقيقة أنها تعاني نفسياً وتخضع للعلاج كي تستطيع تخطي ما مرت به كما أنها تصارع على حضانة ابنتها “لونا” التي أنجبتها من يوسف.

حياة روان هي نموذجاً مصغراً عن حياة الجميع عبر وسائل التواصل حيث يعمدون لنشر أموراً تظهرهم بغاية السعادة لكن الواقع أن ما يخفى وراء تلك الإبتسامة لا يمكن لأحد أن يتخيّله، فالصورة ليست حقيقية طالما أنك لم تعيش كل إحداثياتها.

 

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى