العرّاب الفنيمشاهير العرب

ثروة حليمة بولند تفوق التصوّر.. هدّدت المذيع بسبب كشفها – فيديو

ثروة حليمة بولند تفوق التصوّر

ثروة حليمة بولند طائلة جدًّا، فعلى الرغم من أنها تتمتّع بشهرة كبيرة على مستوى العالم العربي، إلّا أنّها حصلت على هذهالثّروة أيضًا من مصادر أخرى كثيرة.

في التفاصيل، بعدما حلّت على أحد البرامج الفنية في الكويت عبر قناة “سكوب”، سأل المذيع، الإعلامية الكويتية حليمة بولند عن حقيقة الثروة الطائلة التي تملكها، معتبراً أنّها مليونيرة على صعيد “الفانز” وعلى صعيد “الكاش”.

إقرأ أيضاً: حليمة بولند في ورطة بسبب جواز السفر…وأساءت لهذا الفنان الراحل!

وعندما قال لها أنّها تملك 40 مليون دينار كويتي كثروة، أي ما يفوق الـ 130 مليون دولار، تغيّرت لهجتها وطلبت أن يُقطع هذا الجزء من الحوار، مهدّدةً فيما لو تابع بذلك سترفع عليه دعوى قضائية.

[advertise]

عادت حليمة وكشفت أنّ مصدر ثروتها ليس فقط من الإعلام بل من ميراث وعمل والدها فهي “إبنة تاجر إبن تاجر إبن تاجر” وعائلتها معروفة جدّاً في الكويت بهذا المجال، ومازحت الضيف قالت: “40 مليون ما هم شي علي!”، ولم تنكر أنّ الإعلام صنع لها ثروةً طائلة أيضاً.

إليكم حقيقة ثروة حليمة بولند التي كشف عنها المذيع الكويتي

من جهةٍ أخرى، ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بمقطع فيديو ظهر فيه طليق الإعلامية الكويتية حليمة بولند وهو يقدم لها هدية ثمينة لمناسبة ترقيتها في العمل.

طليق حليمة بولند قدم لها هدية كبيرة حيث ظهر في الفيديو ابنتا حليمة،مريم وكاميليا وهما تحملان أكياساً باسم علامة شوكولاته فاخرة، وسُمع صوت حليمة وهي تسألهما عن السبب، فأشارتا إلى أن والدهما ( طليقها ) هو من حضّر المفاجأة لأنها حققت تقدّماً في العمل.

[advertise]

وأرفقت بولند الفيديو بالتعليق: “طبعاً يقولون مبروك وما يدرون شالسالفة. أبوهم قالت لهم صارت أحسن بالشغل يعني ترقية”.

ومن ناحية أخرى، كانت شاركت بولند المتابعين مؤخراً عبر صفحتها الخاصة على سناب شات مقطع فيديو أشارت فيه إلى إقتحام منزل تسكنه من قبل الجمال والخرفان لحديقة منزلها.

وظهر في الفديو الذي شاركته حليمة بولند عدد من الخراف والجمال في حديقة منزلها وعلقت قائلة “توي قاعدة من النوم لقيت كل هالخرفان في حديقتي فديتهم أهلي جايبيلي كل هالخرفان الله يحفظهم وحاطين شرايط وردية كيوت”.

وأوضحت بولند أن هذه الخرفان والجمال التي قامت بعملية اقتحام منزل تملكه عبارة عن هدية من والديها بمناسبة براءتها ورفع التحفظ المفروض على أموالها في القضية المعروفة بقضية “غسيل الأموال”.

هذا وكانت أثارت ضجة واسعة بأحدث إطلالة لها حول إجرائها عمليات تجميل وذلك بسبب التغيّر الكبير في ملامح وجهها الذي بدى منتفخاً بشكل كبير.

وتبين أن الصورة كانت نشرتها بولند من قبل على حسابها الخاص على “سناب شات” وأشارت في تعليقها عليها إلى أنها أجرت تعديلاً على بشرتها وأنها ستتحدث عن هذا الأمر في وقت لاحق.

[advertise]

وتفاعل المتابعون بشكل كبير مع صورة حليمة بولند متسائلين عن سبب التغيّر الكبير في ملامحها، فيما عمد البعض الآخر إلى تداول مقطع فيديو لها ظهرت فيه وهي تذيع الأخبار في بدايتها في مرحلة التسعينات، متحدثين عن الفرق الكبير في شكلها بين الأمس واليوم وحقيقة إجرائها عمليات تجميل.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى