العرّاب الفنيمشاهير العالم

إليكم صور حبيبة براد بيت الجديدة.. الشبه بينها وبين أنجلينا جولي لا يصدّق

إليكم صور حبيبة براد بيت الجديدة

تابعنا على

نشرت حبيبة براد بيت صورًا لها أغضبت فيها الممثلة الأميركية أنجلينا جولي، بعد أن اتشرت أخبار أنهما، أي برادي والحبيبة، يعيشان في قصر زواج بيت- جولي.

لكن المفارقة الكبيرة أن حبيبة براد بيت وهي ممثلة وعارضة أزياء ألمانية تدعى نيكول بوتورالسكي فيها شبه كبير بينها وبين زوجة براد السابقة أنجلينا جولي.

إقرأ أيضاً: قصة حياة براد بيت: كلّ أسرار حياته وتفاصيل لا أحد يعرفها!

تقارير صحافية كشفت أن النجم براد بيت يعيش مؤخراً قصة حب مع الشابة نيكول التي وصفت بأنها نسخة عن أنجلينا جولي والتي تصغر براد بحوالي 32 عاماً، وذلك بعد انفصاله من أنجلينا جولي.

إليكم صور حبيبة براد بيت التي تدعى نيكول بوتورالسكي

 

من جهةٍ أخرى، فضيحة براد بيت الجديدة، تملأ أولى عناوين الصحف الغربية، وذلك بسبب أنجلينا جولي وأولاده. ما لم يكن في الحسبان حصل هذه المرّة.

في التفاصيل، رفض أحد أطفال براد بيت أن يبقى على اسمه، بسبب التوترات بين الممثل الأميركي ​براد بيت وأنجلينا جولي، والتي انتقلت إلى الأولاد، بعد خمس سنوات من رفع زوجته الممثلة الأميركية​ دعوى الطلاق.

حتّى الآن، يرفض ولدان من الأولاد أي صلة قائمة بينهم وبين أبيهم الممثل الأميركي براد بيت. فهما لم يعد يرغبان في حمل اسم عائلة والدهما.

فوفقًا للمعلومات الواردة من “The Mirror” ، لم يعد مادوكس وشيلوه ، وهما من أبناء الزوجين ، يريدان أن يكونا على إسم براد بيت. إذ أرادوا أن يحملوا فقط اسم عائلة الأم، أي جولي، لكي يصبح اسم الولد الأول مادوكس جولي، والثاني شيلوه جولي.

والأسوأ من ذلك، أنّ الابن الأكبر قرر عدم وضع اسم بيت على المستندات الإدارية، مفضلاً أن يكون اسمه مادوكس جولي.

وهو يحاول الآن، أن يغيّر اسمه بطريقةٍ قانونية، لأنه لا يريد ولا أي صلة تجمعه مع أبيه، بعد أن شهد على الخلافات الكبيرة التي حصلت بين الثنائي براد وأنجلينا.

وعلى الرّغم من أن أنجلينا، تحاول إيقاف فضيحة براد بيت نهائيًّا من خلال منعهم من إكمال المستندات القانونية المطلوبة، إلا أن الولدان يصرّان على هذا الأمر.

من جهةٍ أخرى، تمكنت عدسات كاميرات الباباراتزي من إلتقاط صور للنجم العالمي براد بيت أثناء خروجه من المستشفى “بيفرلي هيلز الطبي” على كرسي متحرك.

وبحسب ما أكد مصدر لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن ظهور براد بيت على كرسي متحرك جاء بعد أن دخل المستشفى “لإقتلاع أضراس العقل”، كما أكد أنه فقط “اجراء بسيط لمعالجة أسنانه” لدى طبيب الأسنان.

وكان لافتاً في الصور التي إلتقطت لبراد بيت محاولته إخفاء هويته، حيث كان يضع كمامة ويغطّي عينيه بالنظارات الشمسية.

ومن ناحية أخرى، كان صدم إبن  براد بيت  وأنجلينا جولي الجميع عندما دخل على خط الخلاف بين والديه الذي وصل إلى المحاكم حيث اتّخذ قراراً صادماً من والده.

إقرأ أيضاً: فضيحة براد بيت مع أنجلينا جولي…والأولاد يساندون والدتهم!

وجديد هذا الموضوع، كان القرار الصادم الذي إتخذه إبن براد بيت وأنجلينا بالتبني “مادوكس”، إذ كشفت صحيفة “دايلي ميل: البريطانية، أن المحكمة استمعت إلى مادوكس البالغ من العمر 19 عاما، باعتباره بالغا في نزاع الحضانة المستمر بين جولي وبيت، كاشفة ان تعليقه في صالح الأخير.

وقال مصدر إن مادوكس إبن براد بيت فاجأ الجميع بطلب صادم، اراد فيه تغيير اسمه بشكل قانوني عن طريق إزالة بيت من لقبه، وهو أمر لا تدعمه والدته، أنجلينا جولي.

وأضاف المصدر أن مادوكس يستخدم لقب جولي في أوراقه القانونية بدلاً من إسم عائلته.

ومن ناحية أخرى، كان عاد النجمان براد بيت وجينيفر أنستون  ليتصدرا عناوين الصحف العالمية بعد أن دخلا في علاقة عاطفية بعد انفصالهما منذ سنوات، وآخر هذه الأخبار تتخدّث عن شرائهما جزيرة كبيرة قبالة سواحل أستراليا وهي الجزيرة التي قضى فيها النجمين ليلة راس السنة معا عام 2002.

الخبر الذي أكّده موقع new idea نفاه كل من بيت وأنستون  بتصريح نقله المتحدث بإسم جينيفر عبر موقع جوسيب كوب، وأكد الموقع أن الزوجين زارا عدداً هائلاً من البلدان و الجزر الخاصة خلال زواجهما وهذه الجزيرة لم تشكل حدثاً مميزاً لهما بشكل خاص.

يُذكر أن براد، كان متزوجاً من النجمة العالمية أنجيلينا جولي، وقد انفصلا منذ حوالي السنتين، ليعود ويرتبط بحبيبته السابقة الممثلة الأميركية جينيفر أنيستون.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى