العرّاب الفنيمشاهير العالم

ألين دي جينيريس تتخذ قراراً مفاجئاً عن برنامجها الحواري الشهير

وذلك بعد إتهام موظفي البرنامج لها تبني بيئة عمل سامة

أعلنت الإعلامية الشهيرة ألين دي جينيريس عن إنتهاء برنامجها الحواري الشهير بعد 19 عاما من بدايته، حيث أكدت مجلة هوليوود ريبورتر أن ألين كانت تدرس هذا القرار منذ عدة أعوام.

إقرأ أيضاً: ألين ديجينيريس مصابة بالكورونا…وهذا ما قامت به!

وقالت ألين دي جينيريس للمجلة “عندما تكون إنسانا مبدعا، دائما ما تحتاج للتحدي، وبقدر ما كان هذا البرنامج عظيما ومرحا، لم يعد يمثل تحديا “.

[advertise]

وقد أخبرت ديجينيريس، طاقم العمل بقرارها يوم الثلاثاء الماضي، وستناقش قرارها في برنامج الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري لتشرح لماذا أخذت القرار وما هي خطوتها التالية.

ويأتي انتهاء البرنامج بعد أن اتهم عدد من الموظفين السابقين والحاليين بالبرنامج ديجينيريس -63 عاما- العام الماضي بتبنى بيئة عمل سامة وتجاهل تعرضهم للتنمر من جانب المسؤولين التنفيذيين.

[advertise]

ومنذ بدء الحلقة الأولى من الموسم الثامن عشر في أيلول حصد البرنامج معدل 1.5 مليون مشاهد حتى شهر آذار، حيث انخفضت نسبة المشاهدة بمعدل 1.1 مليون مشاهد مقارنةً بالعام الماضي والذي كان 2.6 مليوني مشاهد.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى