العرّاب الفنيمشاهير العرب

محمد رمضان عاري مع امرأة ولحظات حميمة في حوض السباحة..للكبار فقط!

عري محمد رمضان ولحظات حميمة

تابعنا على

عاري ظهر محمد رمضان وهو ما كان لافتًا كثيرًا في أغنيته الأخيرة “فيرساتشي بيبي”، فاللحظات الجريئة لم تلق أبدًا بالعمل الذي أراد تقديمه، والذي صوّر نفسه صاحب أموال كثيرة جدًّا.

في التفاصيل، أجرى محمد رمضان فيديو كليب بالـ عري داخل حوض للاستحمام، حيث تبيّن أنّ هناك لحظات جريئة، لا تناسب شهر رمضان المبارك، ولا حتّى القضية الفلسطينية التي أراد دعمها أبدًا.

إقرأ أيضاً: محمد رمضان فضح مرضه النفسي…شماتة واستغلال وعقدة نقص!

وبسبب طرح الأغنية في الوقت التي تقع فيه غزة تحت القصف بشكل كبير، ويتعرض مواطنيها للتهجير من مساكنهم لكي تعطي لمستوطني الاحتلال الصهيوني، وبسبب ما احتوته الأغنية على عري ومشاهد فاضحة وغير لائقه بالشهر الكريم بتعرض رمضان لانتقاد شديد من متابعيه من جمهوره وانهالت عليه التعليقات المهاجمة.

إليكم عري محمد رمضان في كليب “فيرساتشي بيبي”

 

من جهةٍ أخرى، عاد الحديث عن موضوع طلاق الفنان المصري محمد رمضان وزوجته إلى الواجهة من جديد، وذلك بعد أن قام بمشاركة الجمهور عبر صفحته الخاصة على انستغرام مجموعة من الصور التي تجمعه بأفراد عائلته ومن ضمنهم زوجته لمناسبة شهر رمضان المبارك.

إقرأ أيضاً: نجوم اجتمعوا مع أولادهم في أعمال مشتركة…أحدهم توفي هو وابنه!

هذه الصور التي نشرها محمد رمضان وتحديداً مع زوجته إعتبرها كثير من المتابعين ردّ غير مباشر منه على الأخبار التي إنشرت سابقاً وتحدثت عن طلاقهما.

ومن ناحية أخرى، كان وجه الفنان المصري محمد رمضان صاروخاً إلى الإعلامية الكويتية فجر السعيد، كتعبير عن سعادته بالكلام الذي كتبته عنه عبر صفحتها الخاصة على فيسبوك، والذي أكدت فيه على أنه يستحق لقب “نمبر وان”.

وكانت كتبت فجر السعيد قائلةً:”يقولون الفنان الأسطورة محمد رمضان ليس نمبر ون …. امال بتجيبوا سيرته في كل برامج رمضان وكل ضيف لازم تسألونه عن محمد رمضان لييييه … لإنه نمر ون ولو كره الكارهون احاديثكم كلها عنها شاغلكم ليل نهار … وحتى لما حبيتي تنافسوووووه في أعمال تصورتم أنها ستنهي الأسطوره عملتوا زي اللي يفك العمله فكيتو رمضان في 2 وثلاثه ممثلين من الصف الأرل .. بطولات جماعيه لن تنتج نمبر ون بل نمر 2 اس تربيع حقيقة”.

وبدوره علّق رمضان على كلام السعيد ها، وضع مجموعة من الإموجي لقلب ووجه يضحك وصاروخ.

 

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى